أول تعليق من وزارة الخارجية العراقية على السجال بين سفيري إيران وتركيا


  • 2,924
  • محليات
  • 2021/02/28 20:41

بغداد اليوم- بغداد

في اول تعليق رسمي على السجال الذي حصل بين سفيري طهران وانقرة حول سيادة العراق، اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف، ان السيادة العراقية شأن داخلي عراقي ولا حاجة لأي صوت خارجي بالدفاع عنه.

وفي مقابلة متلفزة، بثتها قناة ’’العراقية’’ شبه الرسمية، اليوم الاحد (28 شباط 2021)، وتابعتها (بغداد اليوم)، قال الصحاف ان "السيادة العراقية شأن داخلي عراقي، والحكومة تتكفل بالدفاع عنه والدفاع عن مصالح العراق".

واضاف في معرض رده على السجال الذي حصل بين سفيري طهران وانقرة بخصوص ’’سيادة العراق’’، ان "العراق ليس بحاجة لصوت أو جماعة في التكريس للدفاع عن سيادته".

وتابع "اتفاقية فيينا لتنظيم العلاقات بين الدول تحدد مبدئين لرؤساء البعثات في الدولة المضيفة هي ان يراعون العلاقات الثنائية وان لا يتدخلوا بشؤونها".

وفي وقت سابق، استدعت وزارة الخارجية التركية اليوم الأحد، سفير طهران لدى أنقرة على خلفية تصريحات إيرانية تتهم تركيا بانتهاك سيادة العراق وهو إجراء ردت عليه طهران باستدعاء السفير التركي.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن ما ننتظره من إيران هو دعم تركيا في مكافحتها للإرهاب وليس الوقوف ضدها.

وكان السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي، قال في مقابلة متلفزة "نرفض التدخل العسكري في العراق، ويجب ألا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية أو احتلالها".

وأضاف:"على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية وينتشروا هناك وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق".

ورد السفير التركي في بغداد فاتح يلدز على مسجدي، بالقول إنه "سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا حول احترام حدود العراق".

وفي وقت سابق ، أفاد مصدر أمني، اليوم الاحد (28 شباط 2021)، بانسحاب كامل قوات الشغب من أمام مبنى محافظة ذي قار، مبينا ان  الجيش بدأ بفرض انتشاره على مناطق المحافظة.

وقال المصدر، لـ(بغداد اليوم)، ان "قوات الشغب انسحبت من امام مبنى محافظة ذي قار، فيما باشرت قوات الجيش بالانتشار في عموم مناطق مركز المحافظة".

قبل ذلك ذكر مصدر أمني بأن محافظ ذي قار بالوكالة عبد الغني الأسدي أمر بسحب قوات مكافحة الشغب من شوارع الناصرية واستبدالها بقوات من الجيش والشرطة لمنع الصدامات مع المتظاهرين.

ويوم امس، اكد محافظ ذي قار عبد الغني الاسدي، \ان مهمته في ادارة المحافظة وقتية، لافتا الى ان هدفه تهدئة الاوضاع في الناصرية والحفاظ على ارواح شبابها.

وقال الاسدي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "مهمتي وقتية وهدفي هو تهدئة الاوضاع في الناصرية والحفاظ على ارواح شبابنا، ووضع الاسس المناسبة لاختيار محافظ جديد يحظى بمقبولية ابناء ذي قار وبعيد عن الضغوط السياسية والحزبية".

واضاف: انه "خلال هذه الفترة سا سعى لتهيئة الارضية المناسبة وبخطوات رصينة للبدء بالاعمار والبناء ومحاربة الفساد واتخاذ القرارات الصحيحة لمصلحة اهالي ذي قار"، لافتا الى ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يولي اهتماما استثنائيا للمحافظة".

وتابع الاسدي: "لن نسمح لاحد بالمتاجرة بحقوق الناس واستمعنا لافكار جيدة من المتظاهرين والرافضة للتخريب وقطع الطرق وحرق المباني"، مؤكدا انه "وجه بمنع استخدام الرصاص الحي وهذه التوجيهات صادرة ايضا من القائد العام للقوات المسلحة".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©