الدفاع التركية تؤكد احترامها لسيادة العراق: سنواصل عملياتنا العسكرية ضد حزب العمال!

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/29 18:10 414
   

بغداد اليوم-متابعة

أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الاثنين (29 حزيران 2020)، احترام تركيا للسيادة العراقية، إلا أنها ستواصل عمليتها العسكرية ضد العمال الكردستاني.

 وجاء ذلك في اجتماع لقيادات الجيش التركي في أنقرة، حيث أشار أكار إلى العملية العسكرية التركية في حفتنين، أن "عمليتهم ضد عناصر حزب العمال في حفتنين مستمرة"، مبيناً أنه "سنواصل محاولاتنا في السيطرة على الوضع في تلك المنطقة".

وأضاف أكار، إنه "تم تحييد 41 عنصراً من حزب العمال، في عملية (مخلب النمر)، ضمن حدود إقليم كردستان"، مشيراً إلى أنه ومنذ بداية عملية مخلب النمر في 17 من الشهر الجاري، "وضعوا يدهم على كمية كبيرة، من الأسلحة والذخائر".

 وفي 17 حزيران الجاري، بدأت وزارة الدفاع التركية عملية "مخلب النمر" البرية في منطقة حفتانين، ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني، وأدى القصف الجوي التركي منذ 10 حزيران الجاري والذي استهدف مناطق شيلادزي وكاني ماسي، إلى مقتل خمسة مواطنين، وفي يوم الخميس (25 حزيران 2020) أدت ضربة جوية استهدفت سيارة لمقاتلي "حزب الحياة الحرة لكردستان" في منتجع (كونه ماسي) بقضاء شاربازير التابع لمحافظة السليمانية، إلى مقتل مقاتل وجرح ستة مواطنين.

وأعلن الناطق باسم وزارة شؤون البيشمركة، اللواء بابكر فقي،  أن الجيش التركي توغل في أراضي إقليم كردستان مسافة تتراوح بين 20 و40 كيلومتراً، وقد تم إبلاغ الحكومة الاتحادية العراقية بانتهاك حدود وأراضي إقليم كردستان.

وأنشأ الجيش التركي عشر قواعد عسكرية لإسناد جنوده داخل حدود إقليم كردستان أغلبها في جبل خامتير، وفي وقت سابق أعلن مدير ناحية دركار، زيرفان موسى، أن "الجيش التركي أعلن منذ عشرة أيام بدء عملية "مخلب النمر" وأعلن عن حظر للتجوال في قرى ناحيتي دركار وباطوفا".

ويبلغ عرض المساحة التي شملتها عملية الجيش التركي 12 كيلومتراً وبعمق 12 كيلومتراً، ما شكل تهديداً لنحو 50 قرية على الحدود بين إقليم كردستان وتركيا، وبدأت تركيا عملية جوية في 15 حزيران الجاري، أطلقت عليها "مخلب النسر"، ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني، وأعلنت وزارة الدفاع التركية أنها ضربت خلال هذه العملية 81 هدفاً في سنجار وقرة جوخ وقنديل والزاب وآفاشين وباسيان وخواكورك.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top