الخارجية الأميركية: تصويت البرلمان العراقي بانسحاب القوات الأميركية ناقص بسبب غياب ممثلي الطوائف عن الجلسة

تخطي بعد :
سياسة 2020/01/13 17:16 843
   

بغداد اليوم- بغداد

رأت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية، مورغان أورتاغوس، الاثنين (13 كانون الثاني 2020)، أن تصويت البرلمان العراقي على قانون يلزم القوات الاجنبية بالخروج من الاراضي العراقية، منقوص ويطعن بشرعتيه.

ونقلت محطة سكاي نيوز عربية عن أورتاغوس قولها إن "تصويت البرلمان العراقي بانسحاب القوات الأميركية ناقص بسبب غياب ممثلي الطوائف عن الجلسة".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، قالت الإثنين (06 كانون الثاني 2020)، إن القوات الاميركية قدمت تضحيات من أجل أن يكون العراق مستقراً، ومن مصلحة العراق بقاء قواتنا.

وذكرت مورغان أورتاغوس، في تصريحات لقناة "العربية الحدث"، إن "إدراة ترامب دعمت الاحتجاجات التي قامت بسبب النفوذ الايران في العراق"، مبينة أن "المحتجين يريدون إنهاء النفوذ الإيراني وسنواصل دعم الشعب العراقي في ذلك".

وأضافت أورتاغوس، أن "القوات الاميركية قدمت تضحيات من أجل أن يكون العراق مستقراً، ومن مصلحة العراق بقاء قواتنا والتحالف معها".

وعن قرار مجلس النواب الأخير، الذي صوت على إخراج القوات الأجنبية من البلاد، قالت: "لقد أصبنا بخيبة أمل كبيرة بعد التصويت على إخراج قواتنا".

وبشأن تهديد فصائل  باستهداف القوات الاميركية في العراق، أكد المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، أن "أي هجوم من الفصائل المسلحة ضد المصالح والقوات الأميركية سنتعامل معه على أنه هجوم من إيران".

وكان البرلمان العراقي، قد صوت الأحد (05 كانون الثاني 2020)، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن في محاربة الإرهاب.

وهدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض عقوبات على بغداد بعد تصويت البرلمان على قرار إخراج القوات الأجنبية، مشترطا أن تدفع بغداد لواشنطن تكلفة بناء قاعدتها الجوية.

وقال ترامب إنه "إذا طالب العراق برحيل القوات الأمريكية ولم يتم ذلك على أساس ودي، سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقا. ستكون عقوبات إيران بجوارها شيئا صغيرا".


اضافة تعليق


Top