الحلبوسي يصل الى مقر وزارة الدفاع

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/19 04:05 663
   

بغداد اليوم - بغداد

وصل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الإثنين، 19 آب، 2019، الى مقر وزارة الدفاع.

وقال مصدر في الدفاع، لـ(بغداد اليوم)، إن "رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وصل الى مقر وزارة الدفاع، وكان في استقباله الوزير نجاح الشمري".

وفي سياق ذي صلة، عقد رئيس الجمهورية برهم صالح، الاحد (18 اب 2019)، اجتماعاً مع وزير الدفاع ورئيس اركان الجيش وكبار ضباط الوزارة.

وذكر بيان رئاسي تلقته (بغداد اليوم)، أن "رئيس الجمهورية، زار اليوم مقر وزارة الدفاع، وكان في استقباله الوزير نجاح الشمري وكبار القادة والضباط، حيث جرى استقبال رسمي عزف خلاله السلام الجمهوري، بعدها فتش رئيس الجمهورية حرس الشرف الذي يمثل كل صنوف الجيش العراقي".

وأكد صالح، بحسب البيان، أن "هناك اجماع وطني على دعم المؤسسة العسكرية لأنها المرتكز لمستقبل آمن للعراق والعراقيين"، مشيراً الى اننا "الآن في طور إستكمال بناء مؤسساتنا ودولتنا التي نريدها ديمقراطية اتحادية مستندة الى الدستور".

وأضاف رئيس الجمهورية أن "مؤسسة الجيش بحاجة الى اهتمام جدي لتعزيزها ودعمها بكل الامكانات المتاحة"، مبيناً أن "العراق يعيش اليوم تحولات مهمة، وتحديات كبيرة، اهمها البناء والاعمار، استناداً الى الانتصارات التي تحققت ضد العصابات الارهابية بفضل تضحيات المقاتلين من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبشمركه وابناء العشائر، والانتقال الى تحقيق فرص عمل للشباب العاطل وتسخير موارد البلد لخدمة العراقيين".

وشدد صالح، على أن "العراق لا يريد ان يتحول مرة اخرى الى ساحة تناحر وصراع إرادات على حساب ارواح العراقيين وأموالهم، وهذا يعتمد على المؤسسة الرصينة الوطنية التاريخية للجيش العراقي، كجيش وطني مترفع عن السياسة يحمي النظام والدستور ويدافع عن الوطن".

وأشار الرئيس الى ان "سياسة الامن القومي العراقية، والسياسة الخارجية للعراق المجمع عليها في الرئاسات الثلاث ومن القوى السياسية هي ان يكون العراق اولاً، وان لا يتم القبول بتحويله الى ساحة صراع للاخرين".

من جانبه، شكر وزير الدفاع رئيس الجمهورية، لزيارته الوزارة واهتمامه بدعم منتسبيها"، مؤكداً ان "ابناء القوات المسلحة يجددون العهد للبقاء جنوداً اوفياء للدفاع عن العراق".


اضافة تعليق


Top