• 25 °C
  • بغداد
  • 25 °C
     بغداد
    • الجمعة
    • 32 °C
    • السبت
    • 32 °C
    • الاحد
    • 32 °C
    • الاثنين
    • 32 °C
    • الثلاثاء
    • 32 °C

رفض نيابي للمساس برواتب الموظفين وحديث عن تعديل متوقع بسلم الرواتب

  • 4,944
  • اقتصاد
  • 2020/10/17 21:35
  • amm

بغداد اليوم- بغداد..

أكد عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، جمال كوجر، السبت (17-10-2020)، وجود رفض برلماني للمساس برواتب الموظفين في الدولة فيما اشار الى ان من المتوقع تسليمها في مواعيدها.

وقال كوجر، لـ"بغداد اليوم"، ان "مجلس النواب العراقي يرفض اي استقطاع من رواتب الموظفين، ولن يقبل باي مساس بتلك الرواتب ونتوقع ان توزع ما تبقى من عام 2020 في مواعيدها".

وبين ان "هناك جدلا حول التخصيصات، لبعض شرائح الموظفين في وزارات محددة، وهذه المخصصات تختلف عن موظفين اخرين في وزارات اخرى، وقضية المخصصات يمكن البحث بها واجراء تعديلات عليها، لكن الرواتب لا يمكن اي مساس بها".

وأضاف ان "تعديل المخصصات، يتم من خلال سلم الرواتب الجديد، ونحن في مجلس النواب، نعمل على قانون الخدمة المدنية، وهو يشمل كل ما يخص الموظفين، والنقاشات مستمرة حول القانون، والعمل على مساوات بين مخصصات الموظفين سوف يوفر سيولة مالية كبيرة لخزينة الدولة". 

وفي وقت سابق، أكد وزير المالية علي علاوي، إن هناك إرادة سياسية متزايدة لإجراء إصلاحات جذرية مطلوبة للبلاد لمعالجة أزمة السيولة الهائلة التي دفعت العراق إلى حافة الانهيار.

وقال علي علاوي بحسب وكالة أسوشيتدبرس إن “هناك الآن إرادة أكثر مما كانت عليه قبل خمسة أشهر. الآن، أعتقد أن هناك اعترافا بأنه ما لم ترتفع أسعار النفط بأعجوبة، فهذا شيء يتعين علينا التعامل معه وإدارته”.

واضاف بشان ورقة الاصلاح “إنها ورقة مصممة لخلق إطار استراتيجي وسياسي لاقتصاد عراقي جديد. في نهاية هذه الفترة من التغيير والإصلاح من المفترض أن يكون لدينا اقتصاد معاد هيكلته وأكثر ديناميكية، هذا هو الهدف منه”.

وتابع "أدى غياب الدعم من النخب السياسية الرئيسية إلى تقويض جهود مماثلة في الماضي. وما زالت حكومة الكاظمي تعتمد على موافقة البرلمان على الرؤية لتكتسب زخما".

وقال علاوي إنه "في وقت لاحق، سيتم دمج جوانب الخطة الموضحة في الورقة في موازنة العام 2021، وهو أمر سيتطلب تصويتا في البرلمان. وسيواجه الدعم الحكومي في قطاعي الكهرباء والنفط تدقيقا خاصا".

وأوضح الوزير “جزء من مشكلة مالية القطاع العام هو الحجم الهائل للدعم، ونعتزم معالجة هذا الأمر بشكل مباشر في موازنة 2021”. لكن النقاش العام ركز على الورقة البيضاء التي تهدف إلى خفض الأجور العامة من 25 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 12 بالمئة".

وأكد  “لقد قلت مرات عديدة من قبل، أن حصة عائدات النفط المخصصة للرواتب في عام 2004 كانت 20 بالمئة، والآن هي 120 بالمئة”. وشدد على أنه “من الواضح أن هذا غير مستدام”.

وقال علاوي عن مشروع القانون “أتمنى أن يوافق عليه البرلمان. إذا لم يحدث ذلك، فلدينا إمكانية لبدائل أخرى، لكن الأمر سيكون أكثر صعوبة”. ويبلغ احتياطي العراق من العملة الصعبة 53 مليار دولار".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©