ظهور اعراض كورونا على نصف العمال الكوريين العائدين من العراق

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/07/31 18:42 424
   

بغداد اليوم - متابعة

أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، (31 تموز 2020)، أن نحو نصف عمالها العائدين من العراق اليوم، والبالغ عددهم 72 عاملاً، ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا. 

وأفادت وكالة أنباء يونهاب نقلاً عن السلطات الصحية الكورية الجنوبية بأن 31 من أصل 72 عاملاً كورياً جنوبياً عائدين من العراق، يعانون من أعراض كورونا، بعدما عادوا إلى البلاد صباح اليوم، عبر طائرة قطرية. 

وأضافت أن 17 عاملاً كانوا يعانون من أعراض كورونا قبل صعودهم الطائرة، غير أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الأعراض ارتفع إلى 31 عاملاً في أعقاب وصولهم إلى البلاد رغم اتخاذهم إجراءات أساسية للوقاية مع ارتداء كمامات الوجه.

وخضع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض كورونا، لاختبارات كورونا في المطار، بينما سيخضع الأشخاص الذين لا يعانون من أي أعراض، للاختبارات بعد الانتقال إلى أماكن إقامة مؤقتة.

وسيتم نقل المصابين المؤكدين إلى مستشفيات أو مراكز العلاج، بينما سيبقى الأشخاص الذين تظهر نتائج فحوصاتهم سلبية، في مرافق الإقامة المؤقتة لقضاء فترة العزل الصحي لمدة أسبوعين.

وسبق أن أجلت الحكومة الكورية الجنوبية عبر طائرتين عسكريتين 293 عاملاً كوريا جنوبياً من العراق إلى البلاد في يوم 24 من الشهر الحالي، وتم تأكيد إصابة 77 عاملاً منهم بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق اليوم، أوضحت السلطات الصحية الكورية الجنوبية أن الطائرة المستأجرة التابعة للخطوط الجوية القطرية التي غادرت بغداد في اليوم السابق لإجلاء العمال الكوريين الجنوبيين، وصلت إلى مطار إنتشون الدولي، غرب سيئول صباحاً.

وتم تخصيص مقاعد منفصلة للأشخاص الذين يعانون من أعراض مرضية تبعدهم عن الأشخاص بدون أعراض داخل الطائرة.

وكان 105 عمال كوريين جنوبيين عادوا عبر طائرة مستأجرة أعدتها شركات كورية للهندسة والإنشاءات، من العراق إلى بلادهم في منتصف الشهر الجاري.

وفي مواقع الانشاءات في كربلاء، تعمل شركات الإنشاءات الكورية الرئيسية "هيونداي للإنشاءات"، و"هيونداي للهندسة"، و"جي إس للإنشاءات"، "وإس كيه للإنشاءات"، بالإضافة إلى الشركات المتعاونة معها في منشآت تكرير النفط ومشاريع إنشاء المرافق الجانبية كانت تضم 683 موظفاً. 

يشار إلى أنه تم تأكيد أول إصابة بكورونا لعامل أجنبي يوم 9 تموز، مما أدى إلى إغلاق المواقع بشكل عاجل، ووضع جميع العمال في مساكن تحت العزل الصحي.

وفي 17 تموز الجاري، قررت سلطات كوريا الجنوبية إجلاء العمال الكوريين العاملين في مواقع الإنشاءات بالعراق اعتباراً من الأسبوع التالي، وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بوتيرة سريعة.

وحينها، قال مدير إدارة القادمين من الخارج بمركز معالجة الحوادث كو دوك يونغ في مؤتمر صحفي حول عملية نقل العمال الكوريين: "نتحرك لتجهيز طائرة مستأجرة خلال الفترة من 22-25 تموز، وسنتشاور مع الجانب العراقي عندما تكون الطائرة جاهزة".

وأضاف: "حسب المعلومات الواردة، فإن حوالي 200 من العمال المقيمين في العراق يرغبون في العودة إلى الوطن، وسيخضعون بعد الوصول إلى هنا لعزل صحي لمدة أسبوعين، وذلك بالتنسيق مع الشركات المسؤولة عنهم".

وسبق أن ذكر رئيس الوزراء جونغ سيه غيون أن الحكومة أقرت بدء عملية إجلاء هؤلاء العمال في القريب العاجل بالقول: "سبق أن عاد بعض العمال باستخدام طائرة مستأجرة، غير أنه ما زال هناك حوالي 800 من العمال الآخرين"، وطلب من الجهات المعنية القيام بالواجب للنقل وإجراء الفحوصات والعزل الصحي والعلاج بالاستفادة من خبراتها في عمليات نقل المواطنين من ووهان بالصين وإيطاليا.

واكتشفت السلطات الكورية الجنوبية 34 حالة إصابة بكورونا بين نحو 100 عامل عادوا من العراق في وقت سابق.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top