خامنئي يكشف ’’توصيته’’ في يوم القدس العالمي ويؤكد: النظام الصهيوني يجب أن يزول

تخطي بعد :
عربي ودولي 2020/05/22 12:02 992 المحرر:Zs
   

انتقد المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، الجمعة (22 أيار 2020)، ما اسماها محاولات بعض الدول العربية تطبيع العلاقات مع إسرائيل، فيما أكد أن النظام الصهيوني الذي وصفه بـ ’’البدعة’’ يجب أن يزول.

وذكر خامنئي، في يوم القدس العالمي، الذي يصادف في الجمعة الأخيرة من رمضان سنوياً، إن "قضيّة بعظمة قضيّة فلسطين لا يمكن لغَيرة الشعوب المسلمة وثقتهم بأنفسهم ووعيهم المتزايد أن تسمح بنسيانها، مهما جنّدت أمريكا وغيرها من السلطويين وأجرائهم في المنطقة كل أموالهم وقواهم في هذا السبيل".

وأضاف أن "جبهة المقاومة تتصاعد فيها القوة المتصاعدة، والأمل المتنامي، وعلى العكس فإن جبهة الظلم والكفر والاستكبار تنحدر باستمرار نحو الخواء واليأس والضعف الدليل الواضح على ذلك أن الجيش الصهيوني مضطر اليوم إلى الانسحاب أمام القوة الشعبية المناضلة في لبنان وغزة وإلى الأعتراف بالهزيمة".

وأشار خامنئي إلى، أن "سياسة تطبيع حضور الكيان الصهيوني في المنطقة من محاور السياسة الأمريكيّة الأساسية. بعض الحكومات العربية التي تؤدي دور الأجير في المنطقة ساعية إلى إعداد المقدمات اللازمة لذلك كالعلاقات الاقتصادية وأمثالها، ستلقى الخزي والعار مع زوال الكيان الصّهيوني".

وتابع، "توصيتي الأساس هي استمرار النضال وترتيب الأمور في المنظمات الجهادية وتعاون مع بعضهم وتوسيع نطاق الجهاد في كل الأراضي الفلسطينية. على الجميع أن يساعدوا الشعب الفلسطيني في هذا الجهاد المقدس وأن يسندوا عضد المناضل الفلسطيني ويحموا ظهره".

وأكد، أن "فلسطين ملك للفلسطينيين وينبغي إدارتها بارادتهم. مشروع إجراء استفتاء بين كل الفلسطينيين بمختلف أديانهم وقومياتهم الذي طرحناه منذ عقدين هو السبيل الوحيد للتغلب على التحديات القائمة والمستقبلية في #فلسطين.

ولفت إلى أن "هذا المشروع يبين أنّ ما يكرره الغربيون في أبواقهم بشأن معاداة اليهودية ليس صحيحاً أبداً. في إطار هذا المشروع، يشترك اليهود والمسيحيون والمسلمون جنباً إلى جنب في استفتاء يعين النظام السياسي لفلسطين. النظام الصهيوني يجب أن يزول، فهو بدعة في الدين اليهودي".


اضافة تعليق


Top