الداخلية ترد على أنباء تسجيل أسماء المتغيبين من الطلبة والمعلمين وتكشف سبب الانتشار قرب المدارس

تخطي بعد :
أمن 2019/11/21 04:31 2122
   

بغداد اليوم- خاص

نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية، العميد خالد المحنا، الخميس (21 تشرين الثاني 2019)، منع طلبة المدارس من المشاركة في التظاهرات، مبيناً أن القوات الأمنية لا تتدخل بعمل الوزارات الأخرى ومنع الطلبة من التظاهرات شأن وزارة التربية، ولا صلاحية لوزارة الداخلية بذلك.

وقال المحنا في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الحديث عن منع الطلبة بالمشاركة في التظاهرات، واجبار إدارات المدارس بالكشف عن اسماء المدرسين والمعلمين المتغيبين، لا صحة له"، لافتاً إلى أن "انتشار القوات الأمنية بالقرب من المدارس من أجل توفير الحماية للطلبة من أي خطر يهدد حياتهم".

وأضاف، أن "هنالك جهات تجبر المدارس وإدارتها للإضراب عن الدوام من خلال تهديدها، وهذا ما دفع القوات الأمنية بالتدخل من أجل الحفاظ على حياة الطلبة والكوادر التدريسية".

وكان عبد الكريم خلف، الناطق العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، أعلن الثلاثاء (19 تشرين الثاني 2019) صدور الأوامر بتأمين المدارس واعتقال المتسببين بترهيب إداراتها.

وقال خلف، في بيان مقتضب، إن "القوات الامينة سترابط لتأمين المدارس بشكل دائم"، لافتا الى "صدور الأوامر بتأمين جميع مدارس العاصمة واعتقال المتسببين بترهيب ادارتها".

وكان خلف، عد الإثنين (18 تشرين الثاني 2019) الضغط على ادارات المدارس لمنع اقامة الدوام "عملا اجراميا".

وذكر خلف في بيان مقتضب أن "الضغط على ادارات المدارس ومنعهم من الدوام عمل اجرامي".

وأضاف، أن "هذا العمل يدخل مدارس الوسط والجنوب بأزمة تربوية".

ومنذ الـ 25 من تشرين الأول الماضي، عمت تظاهرات في محافظة البصرة والعاصمة بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، تخللتها مصادمات مع القوات الأمنية، أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص في صفوف الطرفين، وإصابة الآلاف.

وتعد التظاهرات الاخيرة في البلاد، امتداداً للتظاهرة التي انطلقت مطلع تشرين الأول الماضي، للمطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية، وتوفير فرص عمل، وإلغاء المحاصصة، والكشف عن المتسبب بقتل المتظاهرين.


اضافة تعليق


Top