آخر الأخبار
حراك نيابي لتفعيل قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين (وثيقة) العراقي مصطفى العلوان.. أصغر مُعلق في كأس العالم لمباراة اليابان وكرواتيا الإعدام للمُدان بجريمة قتل القيادي بـ "العصائب" وسام العلياوي مسرح الجريمة في بيت "دعارة".. تفاصيل قضية "طعن" جندي بريطاني في العراق السوداني يلتقي محافظ البنك المركزي

تحذيرات من تحركات للسفير الإيراني “هدفها“ التقسيم الطائفي بـ“تورط“ أبو مازن

سياسة | 20-02-2019, 10:56 |

+A -A

بغداد اليوم _ بغداد

حذر حزب المستقبل الدستوري العراقي، اليوم الاربعاء، من أن زيارة السفير الايراني ايرج مسجدي الى مدينة سامراء جزء من مشروع لتقسم العراق على "اساس طائفي" يشمل محافظات البصرة وبابل وصلاح الدين بالخصوص.

وقال رئيس الحزب انتفاض قنبر لـ(بغداد اليوم)، إن "تدخل السفير الايراني لدى بغداد ايراج مسجدي بالشؤون الداخلية العراقية لاغراض طائفية، واخرها زيارته لمدينة سامراء، كفر"، لافتا الى أن "ما يحدث في محافظة صلاح الدين هو اعادة لتقسيم العراق على اساس طائفي، يشمل في المستقبل تقسيم الزبير عن البصرة والمناطق السنية في بابل عن المناطق الشيعية".

وأضاف، أن "هذه القضية الاستراتيجية تتعدى صلاحية محافظ او شخصية سياسية كأحمد الجبوري او غيره"، متهما "(ابو مازن) بـتجاوز صلاحياته والتجاوز ايضا على تأريخ العراق، والسعي لتقسيمه على اساس طائفي".

وشدد قنبر على "رفضه واستنكاره العنيف لتحركات مسجدي"، واصفا اياها بـ"الخطرة".

وكان السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي، قد أجرى صباح اليوم الثلاثاء (19 شباط 2019)، زيارة إلى مدينة سامراء جنوبي محافظة صلاح الدين، وعقد فيها اجتماعاً ضمّ مسؤولين محليين وقيادات أمنية، فيما كشف مصدر سياسي مسؤول، أن الزيارة تمت بـ"تنسيق بين مسجدي وأحمد الجبوري (ابو مازن)".