آخر الأخبار
الإطار التنسيقي: مجلس الوزراء يعتزم تقديم موازنة 2023 إلى مجلس النواب لاقرارها انخفاض الكهرباء المنتجة من سد الموصل بنسبة 75% لتراجع خزينه المائي لأدنى مستوياته استضافة برلمانية لهيئة النزاهة تهدف لتعديل قانون الكسب غير المشروع تحذير من أمطار متجمدة.. متنبئ جوي يكشف حالة طقس العراق ليوم غد اعتقال عصابة لتهريب العملة في المشتل بحوزتها نصف مليون دولار

كاشفة "دور الكاظمي".. مجلة أميركية: واشنطن تحتجز العراق رهينة باستخدام سلاح الدولار

اقتصاد | 23-01-2023, 11:56 |

+A -A

بغداد اليوم- ترجمة 
كشفت مجلة "ذا كرايدل الامريكية"، اليوم الاثنين، عن تفاصيل جديدة تتعلق بأزمة الدولار الحالية في البلاد والأسباب التي قادت اليها، متهمة واشنطن باستخدام العملة الامريكية كــ "سلاح" ضد العراق.
وقالت المجلة في تقريرها الذي ترجمته (بغداد اليوم)، إن "واشنطن تجبر العراق ومنذ عام 2003 وحتى اليوم، على ارسال عائداته من النفط الى حساب واحد فقط لدى الخزانة الفدرالية الامريكية في نيويورك، وتقوم بنقل الدولار من الحساب الى الحكومة العراقية تحت الطلب، الامر الذي مكن الإدارة الامريكية من استخدام الدولار كسلاح لاستهداف الدينار العراقي وتقليل قيمته في السوق"، بحسب وصفها.

وبينت المجلة أن "الإدارة الامريكية أبلغت حكومة رئيس الوزراء السابق والبنك المركزي بالقيود التي فرضتها الان على نقل الدولار من الفدرالي الأمريكي الى العراق، طالبة منهم اتخاذ الإجراءات المناسبة والاستعداد لذلك، الامر الذي تجاهله الكاظمي ومحافظ البنك المركزي"، بحسب الشبكة.
وأشارت المعلومات التي أوردتها  الشبكة الى أن "واشنطن وبسبب علاقتها الخاصة مع رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي، فضلت عدم تطبيق القيود اثناء بقاءه في السلطة، منتظرة تشكيل الحكومة الجديدة لتطبيقها"، مضيفة أن "حكومة السوداني لم تعلم بتبليغ واشنطن السابق للكاظمي ومحافظ البنك المركزي قبل عامين بنواياها التي قالت ان تجاهلها قاد الى اخضاع الدينار والاقتصاد العراقي ضحية، تمكنت خلالها الولايات المتحدة من احتجاز الاقتصاد العراقي رهينة، باستخدام سلاح الدولار".

تحرير: ر.ع