آخر الأخبار
دعوة جديدة من وزارة الدفاع للمفسوخة عقودهم (أسماء) مكتب السوداني ينشر تفاصيل كاملة لزيارته الى إيران العجز المالي يسجل حضوره مجددًا.. والمالية النيابية تحدد حجمه في موازنة 2023 خوفا من ضياع التناسل المباح.. الصدر يدعو العالم اجمع للاتحاد ضد "المثليين" تونس تودع بطولة كأس العالم رغم تغلبها على فرنسا
عاجل
دعوة جديدة من وزارة الدفاع للمفسوخة عقودهم (أسماء)

بعد التهديدات الايرانية.. مختصون يقيّمون التحرك العراقي العسكري على الحدود

مقالات الكتاب | 24-11-2022, 21:08 |

+A -A

بغداد اليوم- متابعة

كتبت إحدى الصحف الالكترونية، اليوم الخميس ، مقالاً تناولت فيه تحرك السلطات في بغداد لقطع الطريق على حجج طهران وأنقرة حول الاعتداءات المتلاحقة والمتصاعدة، التي تشنها إيران وتركيا داخل الأراضي العراقية.

وقالت الصحيفة في المقال الذي اطلعت عليه (بغداد اليوم) أن العراق سارع لنشر قوات اتحادية من حرس الحدود لضبط الأوضاع الجارية على الحدود بعد هجمات متوالية كثفتها إيران وتركيا، استهدفت مناطق في إقليم كردستان، وتحديداً عند أطراف مدينة أربيل والسليمانية وبعض من محافظة دهوك، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، وإلحاق أضرار بالغة في الممتلكات العامة والخاصة.

وتطرقت الصحيفة إلى اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، بحضور أعضاء المجلس ورئيس أركان البيشمركة، لمناقشة "الاعتداءات والخروقات التركية والإيرانية على الحدود العراقية ومخرجاته من إعداد خطة لإعادة نشر قوات حرس الحدود على طول الشريط الحدودي مع إيران وتركيا.

وذكر المقال أن بغداد قدمت خلال العاميين الماضيين أكثر من مذكرة احتجاج رسمية للجانبين الإيراني والتركي إزاء اعتداءاتها المتكررة، فيما هددت باللجوء إلى التدويل.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول تصريحه بأن ذلك التحرك يأتي استجابة لتطورات الأحداث الأخيرة وبالتنسيق ما بين بغداد وأربيل لنشر قوات حرس اتحادية.

وذكّر المقال بموقف قائد فيلق القدس الإيراني، إسماعيل قاآني، الذي هدد بشن عملية برية عسكرية لاجتياح مناطق شمال العراق في حال لم تتحرك بغداد لإبعاد خطر العناصر المعارضة عن أمن طهران.

وأكد المحلل الأمني سرمد البياتي، في المقال، أن نجاح تلك المهمة يتطلب جهوداً تقنية ولوجستية كاستخدام الكاميرات الحرارية وتأمين الغطاء الجوي وليس الأمر محصوراً في نشر نقاط عسكرية لحرس الحدود.

وذكرت الصحيفة رأي الضابط المتقاعد والخبير العسكري، مؤيد الجحيشي، بأن ما تم الاتفاق عليه في مجلس الأمن الوزاري ليس سوى خطاباً إعلامياً، وان سلطات إقيم كردستان لديها حرس حدود عند مناطق مع تركيا وإيران ولن تسسمح أن تعطي هذه المهمة للقوات الاتحادية، وبإن إمكانات الجيش العراقي العسكرية فقدت أغلبها بعد انتهاء الحرب مع إيران .