آخر الأخبار
الصحة تطلق الاستمارة الإلكترونية الخاصة ببيانات خريجي الجامعات والمعاهد بعد أن أهلكه نقل معدات ميناء الفاو.. حصد الأرواح مستمر بطريق "فاو-بصرة" بغداد اليوم تحسم جدل قصة اهداء "تمثال بابلي" إلى مسؤول ايراني - عاجل بحضور السوداني.. الإطار التنسيقي يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة اخر التطورات قلق يغزو العراقيين.. كميات هائلة من الـ25 ألف المزورة تنتشر في الأسواق

لماذا نستيقظ مبكرا في عطلة نهاية الأسبوع؟

علوم و تكنولوجيا | 11-04-2022, 21:02 |

+A -A

بغداد اليوم – متابعة

لعل من الرائع حقا الاستيقاظ مبكرا دون مساعدة منبه خلال أسبوع العمل، لكن الأمر يكون مزعجا جدا عندما تستيقظ بشكل طبيعي مبكرا في عطلة نهاية الأسبوع.

ويعاني الكثيرون من الاستيقاظ مبكرا في عطلة نهاية الأسبوع رغم تخطيطهم لقضاء المزيد من الوقت في السرير.

يشير الخبراء إلى أننا نغفو في دورات نوم تدوم نحو 90 دقيقة. وتتضمن هذه الدورات النوم الخفيف، والنوم العميق، ومرحلة الأحلام، والاستيقاظ، ثم العودة إلى النوم.

وقد يجعلك الاستيقاظ في نهاية دورة النوم تستيقظ بشكل سهل، بينما الاستيقاظ في منتصف النوم العميق قد يجعلك تشعر بالتعب.

ويمكن أن يساعدك التخطيط لنومك وفقا لدورات النوم على الحصول على قسط أفضل من الراحة ليلا أو حتى قيلولة بعد الظهر.

ولكن ما علاقة دورات النوم بالاستيقاظ مبكرا؟

قد تستيقظ مبكرا في عطلة نهاية الأسبوع لعدد من الأسباب:

 

-اذا استيقظت مبكرا مع منبه خلال الأسبوع، فقد يكون جسمك معتادا على روتين نومك هذا، ما يعني أنك ستستيقظ في نفس الوقت تقريبا كل يوم، حتى من دون تنبيه.

لذلك، فإنه في حين أنك أتقنت الاستيقاظ في الساعة 6 صباحا من الاثنين إلى الجمعة، فقد لا يحصل جسدك على مذكرة مفادها أنه يوم السبت وسيوقظك في الوقت نفسه على أي حال.

وقال الدكتور نيل ستانلي، خبير النوم ومؤلف كتاب How To Sleep Well، لموقع ميترو  البريطاني، في وقت سابق: "أهم جانب في الاستيقاظ منتعشا هو الحصول على وقت استيقاظ محدد سبعة أيام في الأسبوع. ويبدأ جسمك وعقلك في الاستعداد للاستيقاظ قبل 90 دقيقة تقريبا من الاستيقاظ فعليا، لذلك إذا كان لديك وقت استيقاظ ثابت، فإن الجسم والدماغ يعرفان متى سيستيقظان ويمكنهما بالتالي الاستعداد وفقا لذلك".

 

وبدلا من ذلك، قد تجد أنك تستيقظ مبكرا في عطلة نهاية الأسبوع لأنك تستيقظ بشكل طبيعي في نهاية دورة نومك.

لذلك، بينما كنت تخطط للاستيقاظ في الساعة 10 صباحا، ربما يخبرك جسدك أنه جاهز للاستيقاظ في الساعة 8 صباحا بدلا من ذلك.

وفي حين أنه قد يكون أبكر مما كنت تخطط للاستيقاظ، فقد تجد أنه من الأسهل الاستيقاظ في نهاية دورة النوم، مما لو كنت تنام مرة أخرى لتستيقظ مع تنبيه أثناء النوم العميق.

وإذا كان نومك متقطعا باستمرار، فقد ترغب في طلب المزيد من النصائح.