earthlinktele

مدير مكتب الصدر من ساحة التحرير: العراق سيكون ضحية الحرب بين ايران وامريكا

تخطي بعد :
سياسة 2019/05/24 21:51 1333 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ بغداد 

أكد مدير مكتب الصدر في بغداد والشمال، إبراهيم الجابري، اليوم الجمعة، أن العراق سيكون ضحية الحرب بين إيران وأميركا.

وقال الجابري، في تصريح صحفي خلال مشاركته بتظاهرات أنصار التيار الصدري، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، إن "العراق سيكون ضحية الحرب بين إيران وأميركا".

وأضاف الجابري، أن "الشعب العراقي يقول للحكومة، عليكِ أن ترعي كل معاناة الشعب من ثكالى ويتامى وغيرهم، وقد سئمنا الحروب التي لم نشاهد منها غير القتل واليتم"، مؤكداً وقوف الشعب مع "حكومة عراقية تبعث الطمأنينة والحياة الرغيدة".

 وكان المئات من أنصار التيار الصدري، قد توافدوا اليوم الجمعة، إلى ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بإبعاد العراق عن الصراع بين إيران والولايات المتحدة الأميركية.

وقال مصدر أمني لـ(بغداد اليوم)، إن "المئات من اتباع التيار الصدري بدأوا، مساء اليوم، بالتوافد إلى ساحة التحرير وسط بغداد للمشاركة في تظاهرات تطالب بإبعاد العراق عن الصراع بين إيران والولايات المتحدة الأميركية".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمه، أن "القوات الأمنية اتخذت إجراءات مشددة لحماية التظاهرات تمثلت بقطع الشوارع والجسور القريبة من ساحة التحرير".

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد حذر الاثنين (20 ايار 2019)، من ان الحرب بين إيران وامريكا ستكون نهاية للعراق، مؤكداً ان أي طرف يزج العراق بالحرب ويجعله ساحة للمعركة سيكون عدواً للشعب العراقي، وذلك بعد سقوط صاروخ "كاتيوشا" قرب السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء.

وعقب ذلك، دعا التيار اتباعه إلى تنظيم تظاهرات واسعة "كل في محافظته" وحدد اليوم الجمعة موعدا لها، وفيما أصدرت صفحة "صالح محمد العراقي" المقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على فيسبوك، تعليمات للمتظاهرين تمثلت بـ"ارتداء الزي العربي، وحمل أغصان زيتون، وتقبيل ارض الوطن، وإطلاق بالونات عليها العلم العراقي علها تصل إلى سفارات الدول المعنية"، فأن مصدر مطلع كشف لـ(بغداد اليوم)، في وقت سابق من اليوم، أن "الصدر سيشارك في تظاهرات ساحة التحرير ببغداد".

وشهدت الأيام الأخيرة، تصاعد في حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، واتخذ كل منهما إجراءات عسكرية في الخليج تحسبا لحرب مباشرة، رغم استبعاد ذلك من قبل مسؤولين في الطرفين.


اضافة تعليق


Top