earthlinktele

نائب تتحدث عن ’’قنبلة بشرية’’ صنعتها اخطاء حكومية منذ 16 سنة في هذه المحافظة!

تخطي بعد :
سياسة 2019/06/12 20:20 655 المحرر:amm
   

بغداد اليوم - ديالى

قالت النائب عن محافظة ديالى غيداء كمبش، اليوم الاربعاء، إن تعيينات المحافظة كشفت عن قنبلة بشرية خلقتها اخطاء حكومية منذ 16 سنة متتالية.

وأوضحت كمبش في حديث لـ(بغداد اليوم)، أن "لجنة التعيينات المركزية في ديالى كشفت اليوم عن عدد طلبات التقديم على التعيين على ملاك 3 دوائرحكومية في المحافظة والتي خصص لها اكثر من 1200 درجة".

وأضافت كمبش، أن "عدد من قدموا طلبات التعيين زاد عن 90 الف طلب وهو رقم هائل يظهر حجم جيش العاطلين في ديالى والذين يشكل اصحاب الشهادات الجامعية الجزء الاكبر منهم ما يعكس حجم الماساة في ديالى مبينة ان هولاء قنبلة بشرية لانهم عاطلون عن العمل والفقر يمتلك اغلبهم ".

واشارت كمبش الى ان "جيش العاطلين عن العمل في ديالى خلقته الاخطاء الحكومية المتراكمة منذ 16 سنة وهو يمثل فاتورة التداعيات الامنية التي حرمت المحافظة من مشاريع كبيرة بالاضافة الى تقليل فرص الاستثمار ونجاح القطاع الخاص في امتصاص الكثير من العاطلين".

وقدم النائب عن محافظة ديالى، كريم علي آغا زنكنة، امس الثلاثاء، طلباً لإعفائه من رئاسة اللجنة المركزية للتعيينات في المحافظة.

ودعت النائب عن المحافظة غيداء كمبش، الاحد الماضي، الى التحقيق في أسباب التأخر "غير المبرر" في إطلاق التعيينات الناتجة عن حركة الملاك في دوائر المحافظة، فيما حذرت من عدم تطبيق تعليمات رئاسة الوزراء بشأن شمول اصحاب الشهادات العليا والاوائل في التعيين.

وقالت كمبش في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "تأخر إطلاق التعيينات الناتجة عن حركة الملاك في دوائر محافظة ديالى بات يثير مخاوف الرأي العام في المحافظة"، لافتة الى ان "حصر إطلاقها في مدة قصيرة قبل حلول نهاية الشهر الجاري، سيؤدي الى تقليص كبير في فترة الاعتراضات على اي مخالفات قد تقع، فضلا عن صعوبة الرقابة والتدقيق والمتابعة بسبب ضغط الوقت".

وأضافت النائب عن محافظة ديالى، أن "عدم تطبيق تعليمات رئاسة الوزراء بشمول اصحاب الشهادات العليا والاوائل على كلياتهم بالتعيينات، سيؤدي الى وقوع خروقات كبيرة في تعيينات ديالى"، مشددة على "ضرورة التحقق من أسباب تأخر إطلاقها غير المبرر".

وكان مسؤولون ونواب في ديالى كشفوا عن تخصيص أكثر من 700 درجة وظيفية لدوائر المحافظة ناتجة عن حركة الملاك.


اضافة تعليق


Top