earthlinktele

مصدر يكشف مصير الضابط الذي اعتقل “المعمم الإيراني“ في البصرة.. هذا ما ينتظره!

تخطي بعد :
محليات 2019/05/24 18:57 12629 المحرر:amm
   

بغداد اليوم - البصرة

كشف مصدر مسؤول في قيادة شرطة محافظة البصرة، الجمعة (24 أيار 2019)، ان حكماً بالسجن قد يصل الى 6 سنوات ينتظر ضابطاً القى القبض على "معمم إيراني" بتهمة تهريب الزئبق.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "الضابط الذي القى القبض على المعمم الايراني يخضع لمحكمة عسكرية، ولا زال محتجزا في شؤون الموقوفين داخل قيادة شرطة محافظة البصرة".

وبين ان "حكماً ما بين ثلاثة وستة اعوام بالسجن ينتظر شياع المالكي نتيجة ادانته بالتشهير وعدم الانضباط ".

الى ذلك كشف مصدر قضائي في محكمة تحقيق شط العرب لـ(بغداد اليوم)، ان "الأوراق التحقيقية الخاصة بالمتهم المعمم (كاظم عبد الله طه ال جمال الدين) ايراني الجنسية قد احيلت إلى محكمة جنايات البصرة".

وتابع ان "المتهم أحيل مكفولاً وفقا احكام المادة 281 ق. ع. بدلالة المادة 283 ق. ع. ومن المتوقع ان يصدر بحقه حكما بالسجن سبعة أعوام".

وحصلت (بغداد اليوم) على شريط فيديو يظهر المعمم الايراني كاظم عبد الله بعد إطلاق سراحه إثر اعتقاله لمدة تجاوزت 10 ايام بتهمة محاولة تهريب الزئبق الاحمر.

ويظهر الفيديو، عبد الله، الذي عرف مؤخراً بأنه "المعمم الإيراني المعتقل في العراق"، وهو من سكنة مدينة القصبة جنوب محافظة عبادان الايرانية واعتقله ضابط عراقي يدعى علي المالكي بتهمة محاولة تهريب الزئبق الأحمر، قبل أن تتحول القضية الى قضية رأي عام، وتفتح الداخلية تحقيقاً مع الضابط الذي نفذ عملية الاعتقال، وتحيله للتوقيف.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، الإثنين، 15/ 4/ 2019، مقطع فيديو لعملية إلقاء القبض على متهم في محافظة البصرة من قبل جهات أمنية.

وأصدرت وزارة الداخلية، الاثنين (15 نيسان 2019)، توضيحاً بخصوص التصوير المسرب، مشيرةً إلى صدور أمر بتشكيل مجلس تحقيقي بشأن ذلك.

وقالت الوزارة في بيان، إنه "إشارة إلى ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تصوير مسرب لعملية إلقاء القبض على متهم في محافظة البصرة من قبل جهات أمنية لشخص يرتدي الزي الديني، نود أن نوضح أن الشخص الملقى القبض عليه ما زال يخضع للإجراءات التحقيقية وبعد اكتمال هذه التحقيقات سيتم إحالته للقضاء ليفصل بأمره بشكل نهائي".

وأضافت الوزارة، أنه "في الوقت الذي تحرص فيه على تطبيق القانون وعدم إفلات اي شخص من أحكامه احقاقا للعدل، فإنها في ذات الوقت ترفض أسلوب التشهير أو تصوير المتهمين أثناء تنفيذ الواجبات، وعلى هذا الأساس أمر المفتش العام لوزارة الداخلية جمال الاسدي بتشكيل مجلس تحقيقي للوقوف على حقيقة ملابسات القضية والمتورطين فيها".


اضافة تعليق


Top