earthlinktele

حزب الدعوة ’’تنظيم الداخل’’ يصدر بياناً حول التصعيد الأمريكي ويوجه رسالة الى دول الخليج

تخطي بعد :
سياسة 2019/05/15 11:48 1410 المحرر:aab
   

بغداد اليوم - بغداد

اصدر حزب الدعوة "تنظيم الداخل"، الأربعاء، 15 أيار، 2019، بياناً حول التصعيد الأمريكي ضد ايران، فيما قال إن العراق لا يمكن ان يقف على الحياد.

وذكر الحزب في بيان تلقته (بغداد اليوم) أن، "الأدارةُ الأمريكيةُ قرعت طبولَ الحربِ ضدَّ ُالجمهوريةِ الإسلاميةِ في إيرانَ ، وجيّشتْ جيوشَها وأساطيلَها بعد أن تنصّلتْ عن إتفاقيةِ البرنامجِ النوويِّ الإيراني وفَرضتُ حصاراً جائراً على الشعب الإيراني الصابر".

وتابع أنَّ، "سياسةَ المحاصرةِ الإقتصاديةِ الجائرةِ وتجويعَ الشعبِ الإيراني تذكّرُنا بمعاناة الحصار الذي فرض على الشعب العراقي إبّان حكم نظام صدام المقبور ، والحصار الظالم الذي يتعرض له شعبُ اليمنِ الأبيِّ"ز

ورأى أن، "الوشائجَ التي تربطُ الشعبَ العراقيَّ بالشعب الإيراني هي روابط تاريخية ودينية وجغرافية وإجتماعية ومصالح مشتركة وتخندق واحد ضد التبعية والإرهاب، لذا لا يمكن الوقوف على الحياد بين الطاغوت الأمريكي والشعب الإيراني الممتحن، ولن يستطيع العراق وقواه السياسية والشعبية ان ينأى بنفسه من الإنخراط في المواجهة بين أمريكا وإيران، وسيكون بالتأكيد ضدَّ أيِّ ابتزازٍ او محاولةٍ  لتركيع الشعوب وكسرِ إرادتِها في التحرُّرِ وحماية الحقوق".

وقال إن، "من مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية، أنْ تُخرِجَ كاملَ قوّاتها من الخليج ومنطقة الشرق الأوسط فإن وجودها أصبح مُضرّاً بالمنطقةِ وشعوبِها و مبعثَ قلقٍ وتوترٍ ومدعاةً للحروب والنزاعات".

وأردف الحزب بأنَّ، "دولَ المنطقةِ هي المعنيّةُ بأمنها وإستقرارها ودرءِ الفتنِ عنها ، وبناءِ منظومةٍ للتعاون وشراكاتٍ طويلةِ الأمدِ لصالح شعوب المنطقةِ ، بدلاً من التوتر وإثارة النزاعات".

ودعا، "دولَ الخليج وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية في إيران للمبادرة للجلوس معاً من أجل تصفير الخلافات و تجنيبِ المنطقةِ نيرانَ الحروبِ التي ستحرقُ ساحلي الخليج".

وذكر حزب الدعوة "تنظيم الداخل"، أن، "الكيان الإسرائيلي وخلفه اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكيةِ، يعمل على تصعيدِ التوترِ في المنطقةِ ضدَّ إيران وللقضاءِ على فصائل المقاومة الوطنية في فلسطين واليمن ولبنان وسوريا والعراق من خلال تصعيدِ التأزُّم وإطلاق التهديدات وتهيئة الأجواء لشن العدوان وتدمير منطقة الشرق الأوسط والبنى التحتية فيها".

وأكد أن، "الخاسر الاَكبر في نيران هذه الحرب ان شبّت هو الكيان الصهيوني ، وسيذوق بإذن الله تعالى وَبالَ كيده السيئ ، ولا يحيقُ المكرُ السيّئُ الا بأهله".

 


اضافة تعليق


Top