الأردن تعلن توقيت عمليات تصدير واستيراد المنتجات مع العراق.. والطماطم أول السلع

تخطي بعد :
سياسة 2019/03/06 10:00 784 المحرر:aab
   

بغداد اليوم- متابعة

أعلن وزير الزراعة والبيئة الأردني، ابراهيم الشحاحدة، الأربعاء (6 آذار 2019)، توقيت انطلاق التصدير والاستيراد مع العراق، وفق الاتفاقية الشاملة الجديدة بين البلدين.

وذكر الشحاحدة في حوار صحفي تابعته (بغداد اليوم)، أنه "في زيارتنا الاخيرة الى العراق تم الاتفاق على اعطاء الاولوية في تبادل السلع ما بين البلدين في حالة النقص فاذا سلعة نقصت في العراق يجب ان تعطي اولوية للأردن وإذا حدث العكس تعطي الاردن أولوية للعراق".

وتابع، أنه "تم الاتفاق على توحيد تسجيل مستلزمات الانتاج بين البلدين حيث كان في كثير من الاحيان عندما ندخل مدخلا ومستلزما انتاجيا يكون مسجلا في الاردن وغير مسجل في العراق يكون هناك اعاقة والعكس صحيح، وتم الاتفاق على وجود لجان فنية لتوحيد مستلزمات ومدخلات الانتاج ليتم التسجيل ما بين البلدين مثل، الاسمدة والمبيدات الحشرية واللقاحات البيطرية".

وبين، أنه "جرى الاتفاق مع العراق على التدريب وبناء القدرات في كثير من المجالات، والطلب من الجانب العراقي باستخدام المبيدات وتقنيات المبيدات كون الاردن قطع فيها شوطا كبيرا".

وكشف الشحاحدة عن "مشروع مع الجانب العراقي للحصاد المائي والزراعات المائية والاستغلال الامثل للموارد الطبيعية اضافة الى الزراعات المائية السمكية واكثار البذار وكثير من الامور الفنية التي تعتبر الاردن جاهزة لها"، مؤكدا أن "كل بند تم التوقيع عليه نحن ملتزمون به".

وأوضح، أنه "تم الاتفاق على دخول الشاحنات (من الباب الى الباب) من كلا البلدين سواء الاردنية او العراقية من مصدر اخذ السلعة الى مصدر المكان المراد للسلعة الزراعية لان سلعا زراعية تعتبر سريعة التلف بسبب النقل والتنزيل واعطائها وقت أكثر".

وتوقع، "البدء بالتصدير للعراق في الايام المقبلة على ان لا يتجاوز منتصف شهر آذار الحالي، وستكون الاولوية (للطماطم) بعد انتهاء موسمها هناك كما وعدنا من العراق التي ستقوم بدراسة المحاصيل التي تنتهي عندهم حسب الرزنامة الزراعية بين البلدين ومتطلبات دخول هذا المحصول لديهم".

وقال الشحاحدة ان "الاردن يمتاز من شهر (1) الى شهر (5) بإنتاج خضار في وقت العالم كله لا ينتج في هذا الوقت بسبب البيئة المناخية للغور".

اما فيما يخص ساحة الصادرات في السوق المركزي بين الشحاحدة أن "الساحة كانت متطلبا لكثير من المزراعين وتشكل الساحة إمتدادا للسوق وتلبي حاجة المزارعين والتجار في توفير فرص مثالية تعزز عرض وشراء المنتوجات البستانية وتسويقها في الخارج".

وقال إن "العمل في ساحة الصادرات بدأ من خلال فترتين من الساعة السابعة صباحا ولغاية الساعة 12 ظهرا، والفترة الثانية من الساعة 3 عصرا ولغاية السابعة مساء،حيث يتم حظر البيع لاي منتج بستاني معد لغايات التصدير خارج ساحة الصادرات الزراعية المعدة من قبل امانة عمان / دائرة السوق المركزي، تطبيقا لاحكام المادة ( 10/أ/1 ) من نظام اسواق الجملة للمنتجات البستانية رقم ( 169 ) لسنة 2016".


اضافة تعليق


Top