حنان الفتلاوي تعلق على اطلاق النار من قبل الجميلي: انفتاح أم انحطاط ؟


  • 8,331
  • سياسة
  • 2019/01/01 13:45

بغداد اليوم _ بغداد

علقت عضو مجلس النواب السابق، حنان الفتلاوي، اليوم الثلاثاء، على حادثة إطلاق النار العشوائية من قبل عضو البرلمان الحالي وحدة الجميلي.

وغردت الفتلاوي في حسابها الشخصي بموقع "تويتر" انه "في احتفالات رأس السنة، برلمانية حالية عمرها أكثر من خمسين سنة تطلق العيارات النارية في الشارع، وأب يجعل طفله بعمر اقل من سنتين يشرب الكحول ويقوم بتصويره وسط تجمع للشباب".

وتساءلت الفتلاوي: "هل هي انفتاح ومدنية أم انحلال وانحطاط، وهل سالت دماء الشهداء لأجل هذا"، مضيفة ان "الاحتفال برأس السنة لا يعني القيام بهذه التصرفات المشينة".

ونشرت (بغداد اليوم) مقطعا مصورا، يظهر النائب وحدة الجميلي، وهي تطلق النار عشوائيا من مسدس خلال "احتفالات رأس السنة في بغداد"، وفق مواقع تواصل اجتماعي.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق، الثلاثاء، وفاة طفلة، متأثرة برصاصة عشوائية أصابتها في منطقة الرأس خلال الاحتفالات برأس السنة الميلادية في بغداد.

ويظهر المقطع المصور، الجميلي وهي توجه اطلاقتين في الهواء من داخل سيارة يقودها شخص آخر، دون التحقق من كون السلاح حقيقي أو صوتي.

وبحسب بعض مواقع التواصل، فإن الحادثة جرت يوم أمس، خلال الاحتفالات برأس السنة في بغداد.

ويجرم القانون العراقي كل من يطلق النار عشوائيا في الهواء خلال الاحتفالات او غيرها، فيما تؤكد الجهات الأمنية تشديد الاجراءات بحق مطلقي النار في الهواء، واعتقال عدد منهم بين فترة وأخرى.

وأثار المقطع سخط ناشطين ومتابعين، حيث عدوا ما أقدمت عليه النائب "دعوة" للعنف ومخالفة صريحة للقانون، حتى وإن كان السلاح غير حقيقي، فيما طالبوا باعتقالها فورًا وتطبيق الاجراءات القانونية بحقها.

يشار إلى أن الجهات الصحية في بغداد والمحافظات، تسجل سقوط مئات الضحايا، نتيجة العيارات النارية العشوائية، التي باتت ظاهرة خطرة تهدد الامن في البلاد بعد عام 2003.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

0 تعليقات

جاسم

الناس على دين ملوهم

1/1/2019 2:09:04 PM
مراقب

أكيد انحطاط تجاوز على القانون ولكن يجب ان يطبق على ابن المسؤول الكبير أو ابن الكتلة أو المجاميع المسلحة الذين يخترقون القوانين يومياً مثلما كان يحدث من قبل ابناء ومقربي الدكتاتور.

1/1/2019 3:17:01 PM


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©