لماذا تتم محاكمة جوني ديب لطليقته علناً؟


  • 286
  • ثقافة وفن
  • 2022/05/11 22:10
  • ak

بغداد اليوم-متابعة

إذا كنت تتصفح مواقع التواصل الاجتماعي وصادفت فيديوهات لمحاكمة جوني ديب لطليقته آمبر هيرد، فإن الأمر تحول إلى موضوع رأي عام، بعدما انتقل الخلاف بينهما من قاعات المحكمة الخاصة إلى شاشات التلفزة في أمريكا.

نشرح في هذا التقرير خلفيات هذه المحكمة وأسباب نقلها علناً لفضح ما كان مستوراً.

إذ عاد نجم  أفلام "Pirates of the Caribbean" السابق جوني ديب وممثلة فيلم "Aquaman" آمبر هيرد إلى المحكمة لتقرير ما إذا كانت هيرد قد شهّرت بزوجها السابق في عام 2018 من خلال كتابة مقال رأي يعتقد أنه صوره خطأً على أنه عنّفها واعتدى عليها بالضرب.

وقد رفعت هيرد دعوى مضادة ضد ديب تتهم محاميه بالتشهير بها.

محاكمة جوني ديب لطليقته

لكن المحاكمة الجديدة، التي من المتوقع أن تستمر أكثر من شهر، هي أحدث معركة قانونية بين الزوجين السابقين المشهورين، اللذين مثلا أمام المحكمة في شهر مايو/أيار 2022.

بدأ اختيار هيئة المحلفين في القضية في محكمة مقاطعة فيرفاكس في فيرجينيا مطلع الشهر، وتم اختيار هيئة محلفين مدنية مكونة من 7 أعضاء وأربعة بدلاء للاستماع إلى القضية خلال محاكمة ترأسها القاضي بيني س. أزكاريت، وفقاً لوكالة أسوشيتد برس.

إليك ما تحتاج معرفته لمتابعة القضية.

من هم اللاعبون الرئيسيون؟

بدأ ديب، 58 عاماً، وهيرد، 35 عاماً، علاقتهما الغرامية عام 2012 بعد لقائهما أثناء تصوير فيلم "The Rum Diary" لعام 2011.

 في نفس العام، انفصل ديب عن فانيسا باراديس، شريكته منذ 14 عاماً، والتي أنجب منها طفلين. ثم في عام 2015، تزوج نجم قراصنة الكاريبي الشهير من هيرد، لكن الزواج استمر أقل من عامين.

تقدمت هيرد بطلب للطلاق في مايو/أيار 2016 بدعوى وجود خلافات لا يمكن التوفيق بينها. 

كانت تلك أيضاً المرة الأولى التي اتهمت فيها ديب علناً بالعنف المنزلي- وهي ادعاءات نفاها ديب آنذاك. كما أحضرت صورة لوجهها مصاباً بكدمات إلى المحكمة، وطلبت من القاضي أن يأمر ديب بالابتعاد عنها.

أما علناً فأعلن الممثلان في بيان مشترك صدر بعد أن رفضت هيرد التماسها بأمر التقييد: "كانت علاقتنا عاطفية بشكل مكثف وفي بعض الأحيان متقلبة، لكنها كانت مرتبطة دائماً بالحب". 

وأضاف البيان: "لم يوجه أي من الطرفين اتهامات كاذبة لتحقيق مكاسب مالية. لم يكن هناك أي نية لإيذاء جسدي أو عاطفي".

ثم أعلنا تسوية الطلاق في أغسطس/آب 2016 وبحلول يناير/كانون الثاني 2017، أنهى القاضي زواجهما. 

ومع ذلك، استمر الخلاف علناً بشأن علاقتهما المضطربة، بما في ذلك قرار هيرد التبرع بتسويتها البالغة 7 ملايين دولار لاتحاد الحريات المدنية الأمريكية، وهي منظمة تعتبر سفيرة لحقوق المرأة فيها.

ألم تكن هناك دعوى قضائية سابقة؟

بلى ولكن في بريطانيا، لكنها لم تكن ضد هيرد مباشرة.

في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، رفضت المحكمة العليا في المملكة المتحدة دعوى التشهير التي رفعها ديب ضد ناشر صحيفة التابلويد البريطانية ذا صن، والتي وصفته في مقال بأنه "ضارب زوجته".

تضمنت المحاكمة التي استمرت ثلاثة أسابيع شهادة من ديب وهيرد، اللذين قدما شهادتين فضائحيتين متضاربتين حول سنواتهما المضطربة معاً – بما في ذلك اعتراف ديب بتعاطي المخدرات بكثرة ومزاعم عن العنف من كلا الجانبين.

وفي مارس/آذار 2021، رُفضت محاولة ديب استئناف الحكم، وبعد رفض قضيته في المملكة المتحدة، تمت إزالة ديب من دوره متعدد الأفلام في فيلم Warner Bros. "Fantastic Beasts 3" واستقال بناءً على طلب الاستوديو.

ماذا كتبت هيرد في مقال الرأي الذي أغضب ديب؟

في ديسمبر/كانون الأول 2018، وبعد انتشار حركة #MeToo ووسط جلسات الاستماع المثيرة للجدل، كتبت هيرد مقال رأي في صحيفة واشنطن بوست بعنوان: "لقد تحدثت ضد العنف الجنسي- وواجهت غضب ثقافتنا. يجب أن يتغير هذا الأمر".

على الرغم من أنها لم تذكر اسم ديب في مقالها، قالت ممثلة "Justice League" إنها في عام 2016 "أصبحت شخصية عامة تمثل العنف المنزلي"، ودعت الكونغرس إلى "إعادة تفويض وتعزيز" قانون العنف ضد المرأة "لتعزيز وبناء المؤسسات التي تحمي المرأة".

وكتبت: "شعرت بالقوة الكاملة لغضب ثقافتنا تجاه النساء اللائي يتحدثن بصراحة.. أخبرني الأصدقاء والمستشارون أنني لن أعمل أبداً كممثلة مرة أخرى – وأنني سأدرج في القائمة السوداء.. كنت قد أطلقت للتو حملة لمدة عامين كوجهة لعلامة تجارية عالمية للأزياء، وقد أسقطتني الشركة. نشأت أسئلة حول ما إذا كنت سأتمكن من الاحتفاظ بدوري في Mera في أفلام "Justice League" و"Aquaman".

كما زعمت هيرد أنها اضطرت إلى تغيير رقم هاتفها أسبوعياً بسبب التهديدات بالقتل، ونادراً ما غادرت شقتها لعدة أشهر، وطاردتها طائرات بدون طيار ومصورون.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©