البنك الدولي يحذر من خطر جديدة سيضرب موارد العراق - عاجل


  • 2,697
  • تقارير مترجمة
  • 2021/11/25 14:44

بغداد اليوم - ترجمة

قال البنك الدولي، اليوم الخميس، إن العراق قد يعاني انخفاضًا بنسبة 20٪؜  في موارد المياه بحلول عام 2050 بسبب تغير المناخ ، محذرًا من تداعيات ذلك على النمو والوظائف.

وقال ساروج كومار جها من البنك الدولي في تقرير نشرته وكالة الانباء الفرنسية وترجمته (بغداد اليوم): "بدون اتخاذ إجراء ، ستؤدي قيود المياه إلى خسائر كبيرة في قطاعات متعددة من الاقتصاد العراقي وستؤثر على المزيد والمزيد من الأشخاص المعرضين للخطر".

واضاف "بحلول عام 2050 ، ستؤدي زيادة درجة الحرارة بمقدار درجة واحدة مئوية ، وانخفاض هطول الأمطار بنسبة 10٪؜ إلى انخفاض بنسبة 20٪؜ في المياه العذبة المتاحة في العراق".

وتابع: "وفي ظل هذه الظروف ، لن تصل المياه إلى ما يقرب من ثلث الأراضي المروية في العراق بحلول عام 2050"

كما اظهرت التقارير الاقتصادية، أن "الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في العراق يمكن أن ينخفض ​​بنسبة تصل إلى 4٪؜ ، أو 6.6 مليار دولار مقارنة بمستويات عام 2016”

وحذر البنك الدولي من أن ندرة المياه "مرتبطة بالتهجير القسري على نطاق صغير في العراق ، لا سيما في جنوب البلاد"

في عام 2014 ، أعد العراق خطة مدتها 20 عامًا بقيمة 180 مليار دولار لإدارة أزمة المياه.لكنها ولدت ميتة عندما استولى تنظيم داعش على ثلث البلاد في نفس العام وتم تحويل الأموال لمحاربة التنظيم.

في عام 2018، شكل تمويل وزارة المياه أقل من 0.2 ٪؜ من الميزانية الإجمالية للبلاد، مع 15 مليون دولار فقط.

واشار التقرير الى أن "الوضع الحالي للبنية التحتية أدى إلى الملوحة التي أثرت على حوالي 60٪؜ من الأراضي المزروعة وانخفاض بنسبة 30-60٪؜ في الانتاجية".

على صعيد إيجابي ، قال البنك الدولي إن "التوقعات الاقتصادية للعراق قد تحسنت على خلفية تعافي أسواق النفط العالمية" .مضيفًا أنه "من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي من 2.6٪؜ هذا العام إلى أكثر من 6٪؜ في 2022-2023".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©