• 21 °C
  • بغداد
  • 21 °C
     بغداد
    • الاثنين
    • 37 °C
    • الثلاثاء
    • 40 °C
    • الاربعاء
    • 41 °C
    • الخميس
    • 39 °C
    • الجمعة
    • 37 °C

#أطلب_من_البابا يتصدر الفيس بوك.. العراقيون يوثقون جُغرافيا الخدمات السيئة بالسُخرية

  • 3,216
  • محليات
  • 2021/03/02 16:11

بغداد اليوم - بغداد

بعد رفع الحواجز الكونكريتية من جسر الجمهورية وسط بغداد وإنارة زقورة في ذي قار لأول لأول مرة منذ 4 آلاف عام وإعادة الحياة لبقع عراقية منسية لأن البابا فرنسيس سيمر بها خلال زيارته التاريخية إلى العراق والتي ستبدأ في الخامس من الشهر الجاري وتنتهي في الثامن منه ، بعد ما تقدم ، وجد العراقيون في هاشتاك #أطلب_من_البابا وسيلة لإيصال صوتهم وتسليط الضوء على مشاكل خدمية وأخرى عراقية أزلية مستمرة منذ أعوام علها تجد تجاوباً من الحكومة لمعالجتها بعد أن جفت المطالبات على ألسن المتضررين.

أحد هذه المشاكل هي تردي الواقع الصحي

مشكلة أخرى تتمثل بالطرق غير المبلطة أو التي تعاني من تخسفات ولم تصل إليها الدوائر البلدية

 

أحد المنشورات طالب البابا بالإطلاع على حجم تضحيات العراقيين في مقاتلة الإرهاب والتي دفعت الأحياء الفقيرة في عموم العراق ثمنها الأغلى.

وللصغار المتواجدين في التقاطعات نصيب من المتضررين الرافضين لعملهم أيضاً وفق ما تابعناه

وأبرز وزير الثقافة حسن ناظم يوم أمس جدول أعمال زيارة البابا التاريخية إلى العراق بأخر تحديث له والتي ستبدأ الجمعة 5 شباط وتنتهي الاثنين في الثامن منه.

وقال في مؤتمر صحفي: "من المزمع أن يصل البابا إلى بغداد ، ويجري خلال زيارته التي ستستمر أربعة أيام، عدة لقاءات رسمية وزيارات لعدة مواقع دينية وأثرية".

وأضاف ناظم: "قداسة البابا ستكون له لقاءات مع النخب السياسية والاجتماعية وأرباب الحوار ورجال الدين وناشطي المجتمع المدني".

وأردف: "كما سيكون له حضور منتظر في مدينة أور الأثرية بمحافظة ذي قار".

وتابع: "المحطة الكبرى الأخرى هي النجف (جنوب) واللقاء التاريخي بالمرجع الديني الأعلى علي السيستاني بغرض بحث مسائل الحوار الديني".

واستدرك: "المحطة الأخيرة للبابا خلال زيارته العراق ستكون مدينتي الموصل وأربيل (شمال) وسيواصل لقاءاته وصلواته من أجل الضحايا الذين سقطوا على يد تنظيم داعش الإرهابي".

ومدينة "أور" الأثرية، كانت عاصمة الدولة السومرية عام 2100 قبل الميلاد، وهي مكان ولادة النبي إبراهيم الخليل عام 2000 قبل الميلاد.

وتضم المدينة أيضا، الزقورة (معابد للآلهة) الأثرية، ومعبد للآلهة إنّيانا آلهة القمر‎، حسب ماورد في أساطير الميثولوجيا السومرية.‎

ومن المقرر أن يزور البابا فرنسيس العراق بين 5 و8 مارس/آذار الجاري، وهي أول زيارة لبابا فاتيكان على الإطلاق للبلاد.

ويتسم العراق بتعدد الأعراق والديانات، إذ يأتي المسيحيون كثاني أكبر ديانة بحوالي 450 ألف شخص، وفقا لتقديرات غير رسمية.

وهاجر الكثير من مسيحيي العراق إلى أوروبا والولايات المتحدة ودول أخرى هربًا من الاضطرابات الأمنية واستهدافهم في بعض الأحيان من قبل تنظيمات إرهابية وعلى رأسها "القاعدة" و"داعش".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©