نائب عن الفتح: خطوتان قبل اية اقالة محتملة لوزير الصحة.. لا إيجابية في التصدي لكورونا

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/29 19:30 532
   

بغداد اليوم _ بغداد 

كشفت النائب عن تحالف الفتح انتصار الموسوي، اليوم الاثنين، حقيقة وجود حراك نيابي لإقالة وزير الصحة حسن التميمي فيما اشارت الى ان أي تحرك على هذا الصعيد يحتاج لخطوتين قانونيتين.

وقالت الموسوي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "مهمة مجلس النواب، مهمة رقابية تراقب الاعمال التي تقوم بها الوزارات، وأهمية قضية لدينا الآن هي وباء فيروس كورونا، وكيفية مواجهة هذا الوباء".

وأضافت الموسوي، أن "العراق وفي بداية أزمة كورونا كان يمتلك نوعا من السيطرة على الوباء، وكانت هناك ايجابيات كثيرة، حتى في تقليل عدد الوفيات من المصابين بالفيروس".

وتابع، أن "البلاد ورغم  كل الامكانيات المستنفرة، لا تحقق شيئاً ايجابيا في قضية التصدي للوباء، خصوصاً وان عدد الاصابات والوفيات في ارتفاع"، مبيناً أنه "اذا كان هناك حراك برلماني لغرض اقالة وزير الصحة حسن التميمي، فهذا يأتي من أجل المصلحة العامة وليس من اجل المصلحة الخاصة".

ولفت إلى أن "اقالة الوزير لا تتم الا بعد استجوابه ومن ثم التصويت على الاقالة في حال عدم القناعة باجوبته، وهما خطوتان قانونيتان، وحالياً لا يوجد اي حراك حقيقي لاقالة الوزير، لكن الاقالة لا تتم الا من خلال الاستجواب وتصويت النواب بالاغلبية على ذلك".

وعلق عضو تحالف سائرون النائب جمال فاخر، امس الأحد (28 حزيران 2020)، على الدعوات المطالبة باقالة وزير الصحة الحالي حسن التميمي، فيما وصفها بـ "الاصوات النشاز" التي تهدف الى "ارباك" العمل في المؤسسة الصحية.

وقال فاخر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "وزير الصحة الحالي استلم مهامه قبل شهر وهو استلم بالاساس تركة ثقيلة ويعمل بالاتجاه الصحيح لكن للاسف هناك كتل وشخصيات مغرضة تشن حملة تسقيط لارباك العمل الصحي رغم اننا في امس الحاجة للمؤسسة الصحية في مواجهة وباء كورونا"، معتبرا "تلك الدعوات بانها اصوات نشاز".

واضاف، أن "الوزير الجديد لايملك عصا سحرية وكورونا ازمة عالمية وليست محددة في العراق ومواجهتها هي مسؤولية تضامنية لان جزء الاكبر من الحل يعتمد على الوعي والالتزام بالارشادات الصحية"، مؤكدا "ضرورة اعطاء الوزير فترة زمنية من اجل بيان مساراته في ادارة الازمة والحلول الموضوعه وان ندعم كوادر الوزارة التي تقف في الخطوط الامامية لمواجهة الفيروس وهي تقدم ضحايا كل يوم من اطباء وملاكات بسبب اصرارهم على مواجهة الفيروس وانقاذ ارواح المرضى في مراكز الحجر المنتشرة في كل محافظات البلاد".

ونظمت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الايام الماضية حملة واسعة طالبت باقالة وزير الصحة حسن التميمي من منصبه واعادة وزير الصحة السابق جعفر صادق علاوي، جاء ذلك بعد ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في العراق الى أكثر من 2000 إصابة يوميا.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top