نائب عن الفتح: ما أجراه الكاظمي من تغييرات بالدرجات الخاصة ليس من صلاحياته

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/27 14:00 3400 المحرر:
   

بغداد اليوم - بغداد

علق النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، السبت (27 حزيران 2020)، على التغييرات في المناصب القيادية في الدولة العراقية التي اجراها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم أمس.

وقال البلداوي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إنه "من حيث المبدأ وحسب الدستور، الدرجات الخاصة يجب أن تخضع الى مجلس النواب العراقي، بعد أن يتم رفع اسماء مرشحي تلك الدرجات من قبل رئيس الوزراء، وهذه صلاحية دستورية لا نقاش عليها".

وأضاف: "أكدنا خلال الفترة السابقة على ضرورة حسم ملف الدرجات الخاصة، وإنهاء إدارة مؤسسات الدولة العراقية بـ(بالوكالة)، فهذا الامر قيد الكثير من المسؤولين بهذه الدرجات، وجعلتها مرهونة الارادة لبعض الكتل السياسية، ولعمليات الابتزاز، ولهذا كان هناك ضعفاً في أداء الدولة العراقية".

وشدد  النائب عن تحالف الفتح، أن "على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الإسراع بحسم الدرجات الخاصة وإنهاء العمل بالوكالة واختيار شخصيات وفق معايير الكفاءة والنزاهة بعيداً عن الضغوطات والمجاملات، وإرسال تلك الأسماء إلى البرلمان، لغرض التصويت عليها او رفضها، بعد دراسة السير الذاتية للمرشحين".

وكان مصدر مطلع، كشف، أمس الجمعة، باستبدال رئيس الوقف الشيعي ومدراء الطيران المدني وهيأة التقاعد والاعلام والاتصالات ومصرف الرشيد.

وقال المصدر لـ (بغداد اليوم)، إنه "تم تعيين بسام سالم رئيسا للوقف الشيعي، ومحمد عبد السادة مديرا لسلطة الطيران المدني، وعادل سلمان مديرا لهيأة الاعلام والاتصالات".

وأضاف، أنه "تم تعيين إياد محمود هادي مديرا لهيأة التقاعد، وباسم علي اثير مديرا لمصرف الرشيد".

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قال، امس الخميس، خلال لقائه مع مجموعة من الإعلاميين والصحفيين والمحللين السياسيين: "سنتخذ في القريب العاجل مجموعة إجراءات لتغيير بعض المواقع الإدارية في الدولة، وسنسمع بعدها حملة تشويه للحكومة، لأن هناك من سيتضرر جراء هذه التغييرات ، ونقول بكلّ صراحة: ليس لدينا أي شيء نخسره، ورهاننا على الإعلاميين والصحفيين وعلى الناس،وإنْ لم يتركونا نعمل، فسنخرج وأيادينا نظيفة"، لافتا إلى ان "الفساد أخطر من الإرهاب، لأنه يساعد الإرهابيين، وستكون لدينا حملة لمتابعة أسباب هذا الفساد وملاحقة الفاسدين".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top