انطلاق حملة كبرى للتعفير والبحث عن المصابين بكورونا في جانب الكرخ ببغداد

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/05/22 13:11 184 المحرر:am
   

بغداد اليوم- بغداد

انطلقت حملة كبرى في جانب الكرخ ببغداد، الجمعة (22 أيار 2020)، أقامتها دائرة صحة الكرخ والكوادر الصحية في وزارة الصحة بالتعاون مع القوات الأمنية في إحدى المناطق التي خضعت للحظر المناطقي.

ونشرت وزارة الصحة شريطاً مصوراً عبر "فيس بوك"، أكدت فيه "انطلاق حملة لتعفير المناطق الموبوءة والبحث عن المصابين بفيروس كورونا المستجد في المناطق التي خضعت للحظر المناطقي الذي فرضته الوزارة في وقت سابق".

وقال مسؤول في الوزارة خلال ظهوره بالشريط المصور، إن "الحملة الواسعة للتعفير شاركت فيها القوات الأمنية والدوائر الخدمية وبعض الكوادر التابعة لوزارة الصناعة، من أجل تعفير المناطق التي شهدت إصابات عديدة".

وحذر المسؤول من "تفشي الوباء في حال عدم التزام الأهالي في الحجر الصحي وعدم تعاونهم مع الكوادر الصحية"، مؤكداً أن "الحملة الواسعة تهدف إلى محاولة حصر المرض وكشف المصابين، لمنع تفشيه في المناطق".

وطبقت وزارة الصحة الحظر المناطقي يوم الأربعاء الماضي، بعد إعلان وزير الصحة، حسن التميمي، بدء تطبيقه في المناطق التي تشهد إصابات عديدة في العاصمة بغداد.

وقال التميمي خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر وزارة الصحة، إن "المناطق المشمولة بالحظر المناطقي في دائرتي صحة الرصافة والكرخ ببغداد، هي (مدينة الصدر والحبيبية والكمالية والحرية والشعلة والعامرية)".

وأضاف أنه "سيتزامن تنفيذ القرار أكبر عملية للرصد الوبائي الفعال في القطاعات والمحلات مع عمليات التعفير التوعية الصحية وبالتعاون مع قيادة عمليات بغداد ومديرية الدفاع المدني وامانة بغداد ووسائل الإعلام والدوائر والمؤسسات المعنية".

بعد ذلك، كشف المتحدث باسم وزارة الصحة والبيئة، سيف البدر، عن طبيعة الإجراءات التي ستتخذ خلال الحظر المناطقي، فيما أشار إلى منع الدخول والخروج من المناطق المشمولة بالحظر.

وقال البدر في تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن "الحظر المناطقي يشمل الغلق التام للمناطق المشمولة به"، مبيناً أنه "سيتم منع الدخول والخروج من تلك المناطق وإلغاء جميع الاستثناءات".

وأمس الخميس، وصف مقرر الأزمة النيابية، النائب جواد الموسوي، الحظر المناطقي بـ"الأكذوبة"، فيما حذر من انهيار النظام الصحي خلال 10 أيام.

وقال الموسوي، في بيان، ان "النظام الصحي في العراق سيشهد انهيار خلال العشرة ايام المقبلة في حال لم تتخذ الجهات المعنية لمواجهة جائحة كورونا إجراءات صارمة".

وأشار الى ان "الحجر المناطقي ما هو الا أكذوبة لن تحقق نتائج على ارض الواقع وهذا ما رصدناه خلال جولاتنا الميدانية في العاصمة بغداد بجانبي الكرخ والرصافة".

وطالب الموسوي بالالتزام بـ"اجراءات الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي في ظل ازدياد أعداد المصابين، والذي ينذر بخطر كبير قد ينهار بسببه النظام الصحي في البلاد بأكمله وتخرج الأمور عن السيطرة خاصة في العاصمة بغداد".

وأردف: "على الحكومة والجهات الامنية والصحية تحمل مسؤوليتها بشكل كامل اتجاه هذه الكارثة".

وسجلت وزارة الصحة أمس الخميس، أعلى حصيلة إصابات منذ دخول الفيروس إلى العراق، حيث سجلت 153 إصابة بفيروس كورونا، إضافة إلى تسجيل ست حالات وفاة ناجمة عن الفيروس، في عموم البلاد.

 


اضافة تعليق


Top