هل اكلتها ’’الطيور’’ فعلاً؟.. غموض يلف قضية ’’اختفاء’’ مئات الاطنان من الحنطة بمحافظة عراقية

تخطي بعد :
محليات 2020/05/22 16:27 1284
   

بغداد اليوم- متابعة 

تحدث مصدر مسؤول في ’’سايلو النجف’’، عما اثير حول اختفاء 752 طن من الحنطة، فيما اكد صدور اوامر فورية للكشف عن تفاصيل الحادثة الغامضة.

وكانت هيئة النزاهة كشفت عن وجود نقص يقدر بـ 752 طناً من مادة الحنطة في سايلو محافظة النجف قدرت بأكثر من 420 مليون دينار بعد ضبطها سندات الإدخال والإخراج المخزني الخاصة بالمادة المحلية - درجة أولى في مخازن السايلو التابع للشركة العامة لتجارة الحبوب خلال السنة الماضية.

هل يمكن للطيور اكل 752 طن من حنطة المخازن؟

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم) ان "كل مخازن الحبوب يحصل فيها نقص، وهذا له اسباب عديدة  من ضمنها درجة الرطوبة، كون المحصول وعندما يستلم من الفلاح يكون بدرجة رطوبة ١٤% وعندما يتم خزنه مع ارتفاع درجات الحرارة يحصل فيه جفاف"، مشيرا الى ان "إذا الخزين استمر فترة طويلة بنفس المكان ستنزل درجة الرطوبة وتصل الى 10% وهذا يؤدي إلى نقص 4% يعني اذا كان المخزن فيه 10 آلاف طن سيكون نقصه 400 طن فقط في درجة الرطوبة".

وتابع "وعلى أساس الحسابات المذكورة فان سايلو النجف ليس لديه اي نقص وأداء القائمين على العمل جيد جدا لأن الضائعات اقل من النسب العالمية".

وبين ان "الحكومة المحلية فتحت تحقيقا بوجود نقص كبير في خزين الحنطة، واعفت عدد من المسؤولين، وتنتظر التحقيق لتحويل الملف للنزاهة".

حكومة النجف تسارع لاتخاذ اجراءات بعد اعلان ’’اختفاء مئات الاطنان’’

وكان نائب محافظ النجف هاشم الكرعاوي أكد في بيان قال انه” تم بجهود استثنائية من قبل مدير دائرة الرقابة التجارية والمالية في المحافظة ومعلومات دقيقة وبدعم متواصل من قبلنا تم ضبط نقص كبير في كميات الحنطة الدرجة الأولى والبالغة بـ(752) طن”.

واضاف بالقول “لم يعلن عنها في الفترة الماضية كون القضية كانت قيد التحقيق”، موضحاً، “حيث حققت دائرة الرقابة وزٓوٓدت هيئة النزاهة بكافة المعلومات و الأرقام الثبوتية بعد طلبها الاوليات ومحضر التصفير والاجراءات التحقيقية مستمرة، وكأجراء استباقي تم احالة الملف إلى التحقيق الإداري”.

واشار الكرعاوي الى “إعفاء مدير الموقع وأمناء المخازن ومسؤول الاستعلامات بأمر من وزير التجارة، وستكون هناك عقوبات شديدة وصارمة، بحق من يتجاوز على المال العام بعد استكمال كافة الإجراءات التحقيقية التي تثبت ادانة اي شخص متورط بذلك”.الزراعة النيابية تعد ما حدث في النجف: سرقة لم تحدث في تاريخ العراق

من جهتها، عدت اللجنة الزراعة والمياه النيابية، اختفاء مئات الاطنان من الحنطة من سايلو محافظة النجف ”سرقة اولى من نوعها بتاريخ العراق“.

وقال عضو اللجنة علي البديري، إن "اختفاء الحنطة من سايلو محافظة النجف سرقة لم يشهد لها تاريخ العراق مثيلاً ، وما زال هناك من يتساءل ”هل الطيور اكلتها بالفعل؟ هذه اكذوبة“.

وأضاف أنه "يفترض من الجهات الرسمية ووزارة الزراعة تشكيل لجنة تحقيق للكشف عن حقيقة الاختفاء"، مبينا أنه من "المستحيل أن تقوم الطيور باكل 752 طنا من الحنطة".

وشدد البديري، على "ضرورة أن تكون اللجان مستقلة وعن طريق هيئة النزاهة وبعيدة عن وزارة الزراعة"، محذرا " من حصول مجاملات لو تولت الوزارة مسؤولية التحقيق".


اضافة تعليق


Top