مسؤول بصحة الرصافة: 3 أسباب تجعل كورونا اقل شراسة في العراق.. الخطر بدخول مرحلة طب الحرب

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/04/07 16:25 3255
   

بغداد اليوم - بغداد

حذر  عضو خلية الازمة في دائرة صحة الرصافة د. عباس الحسيني ، من دخول مرحلة مواجهة كورونا في العراق لـ "طب الحرب" ، فيما أشار الى ان هناك 3 أسباب تجعل الفيروس في العراق اقل شراسة من بقية الدول.

وقال الحسيني بمقابلة متلفزة تابعتها ( بغداد اليوم ) إنه " يتوقع وصول عدد الإصابات في العراق الى 1500 او 2000، خاصة بعد اجراء عمليات المسح الميداني ضمن خطة الهجوم على الفيروس وتشخيص المصابين المخفيين وهذا الامر إيجابي" مضيفاً ان " كورونا في العراق اقل شراسة، لثلاثة أسباب هي طبيعة الأجواء ومناعة الفرد العراقي وطبيعة اللقاحات التي يأخذها العراقيون".

وعبر عن خشيته من الانتقال لمرحلة طب الحروب في العراق بعد ان " ظهرت مشاهد سلبية في الأيام الاخيرة من عدم التزام باجراءات الوقاية وحظر التجوال في الكرخ والرصافة وخاصة من الشباب ما يمهد ربما لتسجيل عدد إصابات كبير يجعل المستشفيات غير قادرة على استقبال جميع الحالات وهذا ما يحصل في الحروب حيث لا يمكن علاج جميع المصابين بسبب محدودية القدرة على التعامل مع جميع الحالات".

ودعا الشباب ممن يصرون على خرق حظر التجوال يعوا ان اصابتهم بالفيروس ستعني نقله الى الإباء والامهات وبقية افراد العائلة قليلي المناعة.

وسجل العراق امس 70 اصابة بفيروس كورونا و 3 حالات وفاة مع 65 حالة شفاء تام.

وكشف وكيل وزير الصحة، حازم الجميلي، الثلاثاء (07 نيسان 2020)، عن اجتماع مرتقب بين رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي مع اللجنة العليا للصحة والسلامة، مساء هذا اليوم، لمناقشة تمديد حظر التجوال من عدمه.

وقال الجميل في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "عبد المهدي سيجتمع اليوم مساءً اللجنة العليا للصحة والسلامة لمناقشة قرار حظر التجوال والاشخاص المستثنين منه وآلية تطبيقه على أرض الواقع".

واضاف، أنه "حتى الان، لا يوجد قرار نهائي بشأن رفع حظر التجوال أو تمديده".

وتوقع وزير الصحة العراقي جعفر صادق علاوي في وقت سابق تمديد حظر التجوال الى 19 نيسان مع السماح بعودة جزئية لدوام بعض المؤسسات الحكومية.


اضافة تعليق


Top