قيادي بالحشد: قرار إخراج القوات الأجنبية يشمل ’’الناتو’’ والحكومة أبلغتهم بذلك

تخطي بعد :
سياسة 2020/02/13 13:15 1027 المحرر:ht
   

بغداد اليوم- خاص

أكد القيادي في الحشد الشعبي، عادل الكرعاوي، الخميس (13 شباط 2020)، أن قرار مجلس النواب العراقي، القاضي بإخراج كافة القوات الأجنبية من العراق، يشمل قوات حلف "الناتو"، مبيناً أن العراق "ابلغ الاخير بذلك".

وقال الكرعاوي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "قرار العراق بإخراج القوات الاجنبية من اراضيه لا يستثنى منه أحد، وحلف الناتو واحد من هذه القوات التي ابلغها العراق بالخروج حسب الضوابط القانونية".

واضاف أن "الولايات المتحدة الأمريكية، تحاول بكل طرقها لإبقاء قواتها في العراق، وبعناوين مختلفة"، لافتا إلى أن "هذه المحاولات لن تجدي نفعاً طالما هنالك قرار برلماني بشأن ذلك، بالإضافة إلى الرفض الشعبي للتواجد الاجنبي في العراق".

وكان أمين عام حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتنبرغ، أعلن أمس الاحد، بقاء قواته في العراق، طالما يوجد ترحيب عراقي بذلك.

وقال ستولتنبرغ، بخصوص اجتماعات وزراء دفاع الناتو في بروكسل، "ناقشنا اليوم الأربعاء، الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، متابعا "الحلفاء يدعمون عملية الناتو التدريبية في العراق".

وأضاف ستولتنبرغ "نحن على تواصل مع الحكومة العراقية، وهدفنا زيادة قدرة القوات العراقية. نريد ضمان عدم عودة تنظيم داعش الإرهابي كما نشدد على التزامنا بمكافحة الإرهاب".

وتابع انه "قوات حلف الناتو ستبقى في العراق، طالما يوجد ترحيب عراقي بذلك".

وأعلن العراق، في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".


اضافة تعليق


Top