رئيس الوزراء:سنجري تعديلا وزاريا مهما استجابة لمطالب المتظاهرين

تخطي بعد :
سياسة 2019/11/09 13:47 340
   

بغداد اليوم _ بغداد

تعهد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم السبت، 9 تشرين الثاني 2019، باجراء تعديلاً وزارياً "مهماً" استجابة للمطالبات الشعبية.

وذكر عبد المهدي إن "هناك مطالبات شعبية بتغييرات وزارية شاملة او جزئية للخروج من نظام المحاصصة ولجعل مؤسساتنا اكثر شبابية وكفاءة وشفافية، وقد أكدنا بأننا سنجري تعديلا وزاريا مهماً استجابة لذلك".

وأضاف رئيس مجلس الوزراء، أن "القوى السياسية والاحزاب كيانات مهمة في اي نظام ديمقراطي، وقد قدمت تضحيات كبرى لكنها سقطت في ممارسات خاطئة كثيرة، فالاحزاب يختارها الشعب لتحكم وفق مناهج محددة، لا لتتسلط او تحتكر او تستولي على الدولة والمجتمع"، لافتاً إلى أنه "اذا كانت المرحلة الماضية قد شهدت احتكار حزب واحد يمنع عبر القمع تداول السلطة، فان مرحلة ما بعد 2003 قد شهدت احتكار احزاب تتحاصص السلطة وتمنع عبر النظم الانتخابية المصممة تصميماً خاصاً ووسائل التخويف والبيع والشراء تداولاً حقيقياً للسلطة يجدد من شباب عمر الدولة".

وأوضح، أن ذلك "جعل البلاد اسيرة مسارات مغلقة تمنعها من التقدم وتشيع الفساد والمحسوبية والفوضى"، مؤكداً بالقول :"وعليه ، فهناك خطوات عديدة لاصلاح النظام الانتخابي والمفوضية، سيتم طرحها خلال الايام القليلة القادمة".

وتابع، أن "اهم عامل قد ساعد وسيساعد هو قبول القوى السياسية لتصحيح هذه المسارات نتيجة الضغط الجماهيري والمرجعي لتحقيق ذلك".

 


اضافة تعليق


Top