آخر الأخبار
اليكتي: رابطة المصارف لم تقم بدورها لحل أزمة الدولار.. والحكومة بحاجة لـ"الدعم" عبر "المياه الملوثة" بدوافع أمنية.. إبادة محتملة لـ 50 الف نسمة من سكان ديالى محكمة تحقيق الكرخ تقرر توقيف "ام فهد" يومين على ذمة التحقيق المالية النيابية تدعو الى الاسراع في ارسال قانون موازنة 2023 الخارجية تنفي زيارة بومبيو الى العراق في 2017 وعدم لقاء العبادي

الحكم الشرعي بحق وحدة الجميلي بحسب السيستاني !

سياسة | 3-01-2019, 09:38 |

+A -A

بغداد اليوم - بغداد

أفتى المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني، بعدم جواز اطلاق النار في الهواء حتى وإن كان بمناسبة الزواج، فيما وجه نصيحة بشأن تلك الظاهرة.

وكانت النائب وحدة الجميلي قد ظهرت في مقطع مصور وهي تطلق النار في الهواء، فيما بررت فعلها بـ"حضور حفل زفاف في منطقة ريفية".

وقال السيستاني، بحسب موقعه الرسمي على الانترنت، : "لا يجوز اطلاق العيارات النارية بلا مبرّر إذا كان سبباً لارعاب الناس وأذاهم ، ويتحمّل المسؤولية الشرعية كل من يتسبّب في موت او قتل او جرح على تفصيل مذكور في محلّه، وعلى العموم فهذه الظاهرة بسبب ما تستتبعه من السلبيات منافية للعرف والاخلاق".

ونصح السيستاني، "كافة الاخوة المؤمنين بتجنب الظاهرة"، فيما أفتى بـ "عدم جواز اطلاق العيارات النارية عند الزواج، إذا تسبب في ازعاج الناس واذاهم او الاضرار بهم كما هو كذلك في الغالب".

وبشأن المتاجرة بالأسلحة، فقد أكد السيستاني أنه "لا يجوز التعامل بالاسلحة المسروقة كما لا يجوز إطلاق العيارات النارية في الهواء إذا كان يؤدي إلى ارعاب الناس وتخويفهم".

وقرر سبعة محاميين عراقيين، الأربعاء (2 كانون الثاني 2018)، مقاضاة النائبة وحدة الجميلي لإطلاقها النار في الهواء.

وقال المحاميون، في وثيقة أرسلت إلى رئيس الادعاء العام، وحصلت (بغداد اليوم)، على نسخه منها: "نحن مجموعة من محامي العراق، نود أن نبلغكم بخصوص ارتكاب النائبة (وحدة محمود فهد عبد الجميلي) مخالفة قانونية بدليل لا يقبل الشك وواضح وثابت من خلال التسجيل المرفق في القرص المدمج (CD) والذي يبين أن النائبة، التي تمثل ناخبيها، قد قامت بإطلاق النار في الهواء".

وبينوا، أن "هذا التصرف مخالف للقوانين، لاسيما وأنها من المفترض ان تكون قدوة، لكنها خالفت نص المادة (439/2) من قانون العقوبات".

وأضاف المحامون: "ولكي تكون عبرة نطالبكم بإتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقها حتى يتسنى غداً معاقبة الانسان العادي الذي يرتكب مثل هذا الفعل، لكي يكون مؤمن بعدالة القانون وانه يطبق على الجميع".