آخر الأخبار
العراق يشارك في قمة السلام بأوكرانيا اللحم والعيد متخاصمان في العراق هذا العام.. الأضحى جاء مع "جفاف منتصف الشهر" القبض على شخص قتل شقيقه بـ"الكلاشنكوف" وهرب في مدينة الصدر اشتباكات بين جهاز مكافحة إرهاب كردستان وتجار مخدرات في السليمانية الكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بإزالة دور التجاوز بكازينو لبنان في البصرة

بأوامر مباشرة من السوداني.. "الوعد الحق" تلاحق الخلايا النائمة وتمتد لـ 13 منطقة

أمن | 27-05-2024, 14:39 |

+A -A

بغداد اليوم - صلاح الدين

كشف مصدر أمني، اليوم الاثنين (27 آيار 2024)، عن تفاصيل عملية "الوعد الحق" الامنية بمرحلتها الخامسة والتي انطلقت شرقي محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر في حديث لـ"بغداد اليوم"، إن "عملية (الوعد الحق) بمرحلتها الخامسة والتي انطلقت مع ساعات الفجر الاولى اليوم الاثنين، ستشمل 4 محاور بالاضافة الى محورين من حدود سامراء"، مبينا أن "العملية كذلك ستغطي 13 منطقة أبرزها المطيبيجة ومنحدرات العيثة وصولا الى حمرين".

وأضاف، أن "العملية الأمنية ستغطي اهدافًا بعمق 22 كم غرب وشمال مطيبيجة وصولا الى الحدود الادارية مع قيادة عمليات سامراء، لافتا الى ان" قوات نخبة حددت لها 5 اهداف مباشرة في العمق بناءً على جهد استخباري ".

وبين، أن "العملية انطلقت بناءً على أوامر مباشرة من القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني لإنهاء ملف الخلايا النائمة التي كانت وراء استشهاد واصابة 10 جنود بينهم امر فوج قبل نحو اسبوعين في أعنف هجوم تشهده مطيبيجة خلال 2024".

وأشار الى أن "جميع محاور العملية يجري اسنادها من خلال طيران الجيش والقوة الجوية".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، انطلاق المرحلة الخامسة من عمليات "الوعد الحق" لمطاردة بقايا عصابات داعش الارهابية.

وذكرت القيادة في بيان، تلقته "بغداد اليوم"، أنه "مع ساعات الفجر الأولى من صباح اليوم السابع والعشرين، انطلقت بإشراف وتخطيط من قيادة العمليات المشتركة جحافل قطعاتنا الأمنية لتنفيذ المرحلة الخامسة من عمليات (وعد الحق)".

واضافت انه "تأتي هذه العملية لمطاردة فلول عصابات داعش الإرهابية المنهزمة وتدمير أوكارها الخاوية ضمن قاطع عمليات صلاح الدين والحدود الفاصلة مع منطقة قيادة عمليات سامراء في منطقة العيث ومطيبيجة".

وبينت القيادة "اشتركت في هذه العملية تشكيلات من قواتنا المسلحة البطلة من بينها جهاز مكافحة الإرهاب وقيادة القوات الخاصة وقيادة فرقة الرد السريع وقيادة عمليات صلاح الدين وقيادة منطقة سامراء بإسناد من القوة الجوية وطيران الجيش".