آخر الأخبار
مصدر يكشف تفاصيل "بقايا الصاروخ" داخل الأراضي العراقية انفق لأجله أموال كثيرة.. "الامن السيبراني" بالعراق هل يعرقل "شبكات القرصنة"؟- عاجل بتهمة المحاباة.. ثورة كتالونية ضد ريال مدريد واشنطن تنفي مشاركتها في هجوم أصفهان وتؤكد رفضها لأي عملية موسعة في رفح الحزب الديمقراطي: "الجيل الجديد" الأكثر فسادًا وعليهم عشرات القضايا في المحاكم

نائب إيراني يلمح لـ "ردّ الفصائل" على هجوم القنصلية في دمشق

عربي ودولي | 3-04-2024, 12:51 |

+A -A

بغداد اليوم - متابعة

أعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني والعضو السابق في الحرس الثوري إسماعيل كوثري، اليوم الاربعاء (3 نيسان 2024)، أن بلاده تتمسك بحقها لتوجية ضربة لإسرائيل في المكان المناسب.

ورأى في مقابلة صحفية، ان "إسرائيل ارتكبت بالهجوم الذي تعرضت له القنصلية الإيرانية في سوريا انتهاكا واضحا لاتفاقية الأمم المتحدة لعام 1961، وهو عبارة عن غزو لأرض ما، لأن ضرب القنصليات والسفارات هو بمثابة غزو لأراضي دولة ما"، وفق تعبيره.

وأضاف كوثري: "بالتأكيد نعتبر من حقنا أن نضرب جسد هذا النظام المحتل في المكان المناسب، وسنفعل ذلك بالتأكيد في الوقت المناسب، ولنعلمهم أنه ليس بإمكانهم فعل أي شيء ويفعلون ما يريدون"، مستدركا بالقول "يتركوننا نجلس بهدوء ونشاهدهم يرتكبون أي أخطاء ولا نحاسبهم بل سنفعل ذلك بالتأكيد بالقرارات التي ستتخذها السلطات".

وفيما يتعلق بما يقال إن هذه التصرفات التي يقوم بها النظام الصهيوني تهدف إلى جر إيران إلى صراع وحرب مباشرة، قال: "هناك عناصر كثيرة في جبهة المقاومة ستفعل ذلك بالتأكيد، وان كان بالضرورة، نحن أنفسنا سنفعل هذا"، في إِشارة منه إلى الفصائل الموالية لإيران في سوريا والعراق واليمن والتي لطالما نفّذت هجمات منذ بدء الحرب على غزة وقالت إنها انتقاماً، فيما اتهمها الغرب بتلقي دعم إيراني.

وشدد  كوثري، على "وجوب أن يجتمع الأعضاء الرئيسيون في الأمم المتحدة بأقرب وقت ممكن، لاتخاذ قرارا بشأن هذه القضية، والتعامل بقوة مع مرتكبيها"، مؤكدا على ان "الهجوم لا يمكن أن يتم دون التنسيق مع امريكا".

المصدر: "إيلنا"