آخر الأخبار
جدول مباريات اليوم في مونديال قطر انكلترا تتعادل مع أمريكا سلبياً في بطولة كأس العالم الأمم المتحدة ترصد تفاقما للكوليرا جراء العمليات التركية شمالي العراق وسوريا الاحتجاجات تفتح النقاش لتغيير نظام الحكم في إيران الكشف عن قيام تركيا بإجراء "اختبارات أسلحة" داخل العراق

إصابة 18 مستوطنا بانفجارين متتاليين قرب محطة حافلات في القدس (صور+فيديو)

عربي ودولي | 23-11-2022, 09:55 |

+A -A

بغداد اليوم -  بغداد

أصيب 18 مستوطنا بجروح متفاوتة، اليوم الأربعاء في عملية تفجير مزدوجة في القدس، حيث جرى الانفجار الأول في محطة للحافلات في مدينة القدس، ثم تبعه انفجار ثاني في نفس المكان.

وبحسب راديو ريشت كان العبري: "العملية الأولى بالقدس حدثت على ما يبدو من خلال وضع عبوة ناسفة في محطة الحافلات عن طريق شخص على دراجة كهربائية ثم انسحب من المكان والعملية الثانية في راموت، كانت بسبب تفخيخ دراجة نارية"، وقد جرى إغلاق جميع محطات الحافلات في القدس خشية المزيد من التفجيرات.

ووفقا للمعلومات المتوفرة، قدمت الإسعافات الميدانية إلى 18 شخصا على الأقل، وصفت جراح 14 بالمتوسطة، وجراح 4 أشخاص بالخطيرة إلى الخطيرة جدا.

وعقب الانفجار، استنفرت شرطة الاحتلال قواتها إلى مكان الانفجار الذي قامت بإغلاقه، كما قامت بنشر عناصرها في مناطق مختلفة بالقدس ونصبت الحواجز، وكذلك أغلقت المداخل الرئيسة المؤدية إلى مدينة القدس.

ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن قوات كبيرة من الشرطة تقوم بأعمال تمشيط وتبحث عن الشخص الذي وضع العبوة الناسفة.

وبحسب مراسل "إذاعة الجيش"، فإن العبوة وضعت على متن دراجة نارية، وتم تفجيرها قرب مكان توقف (الإسرائيليين).

وأكد مراسل الإذاعة (الإسرائيلية) العسكري أنه لم يكن لدى الأجهزة الأمنية (الإسرائيلية) أية إنذارات مسبقة حول أي انفجار في القدس.

وبعد أقل من ربع ساعة بلغ عن سماع انفجار ثان في القدس وكذلك إطلاق نار في الحي الاستيطاني "رموت"، حي دلت التحقيقات الأولية أن الحدث الثاني ليس انفجارا وإنما إطلاق نار صوب حافلة تقل ركاب في حي "رموت"، دون أن يبلغ عن إصابات.

كما بلغ عن سماع دوي انفجار ثالث في حي "رموت"، بيد أن وسائل إعلام (إسرائيلية) ترجح بان الانفجار نجم عن تفكيك قوات الأمن الإسرائيلية عبوة ناسفة عثر عليها في المكان.

ورجح مراسل الإذاعة (الإسرائيلية) "كان"، أنه قد تكون العبوات الناسفة قد وضعت بالمكانين الليلة الماضية وليس هذا الصباح.

بدورها باركت حركة المقاومة الإسلامية حماس العملية، وقالت على لسان الناطق باسم عبد اللطيف القانوع "نبارك لشعبنا الفلسطيني وأهلنا في مدينة القدس المحتلة العملية البطولية النوعية في موقف الباصات والتي تأتي في إطار الرد المستمر على اقتحام المسجد الأقصى وتهويده ومحاولات تقسيمه".

وأكد القانوع أن عملية القدس هي نتاج جرائم الاحتلال والمستوطنين بحق شعبنا والمسجد الأقصى وتؤكد من جديد وبالدليل القاطع أن الإرهاب الصهيوني لن يقابله إلا مزيد من العمليات البطولية بتنوع الوسائل ومختلف المناطق.