آخر الأخبار
الارجنتين تكتسح المكسيك بهدفين من صناعة ميسي في كأس العالم المالية تعلن إتمام إجراءات تمويل رواتب الموظفين لشهر تشرين الثاني الأولوية لسلاح الجو.. خطة عراقية جديدة لتسليح الجيش العراق موعود بيومين من الامطار.. وثقلها على جزئين من البلاد الحكيم يوجه دعوة الى مجلس الوزراء ويتحدث عن السوداني

الحلبوسي يعلق استقالته على جدران البرلمان وترقب لبيان صدري وتحشيد إطاري مضاد

سياسة | 27-09-2022, 18:15 |

+A -A

بغداد اليوم- بغداد

تفصل ساعات بين حسم موقف تحالف بناء الدولة الذي اعلن عنه مؤخرا  والمشكل من جميع القوى السياسية باستثناء التيار الصدري، والتيار المرتقب لإحداث جلسة الغد  النيابية والتي تتضمن والتصويت على استقالة اهم حلفائه من رئاسة البرلمان محمد الحلبوسي وسط تحشيد نيابي للاطار التنسيقي وتحشيد مضاد للنزول بالشارع من قبل انصار احتجاجات تظاهرات تشرين.

وبحسب  مصدر مقرب من التيار الصدري في حديث لـ (بغداد اليوم)، فان" قيادات التيار تترقب صدور موقف زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر او لوزيره بشأن استقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي واعادة البرلمان، مبينا ان التحالف الثلاثي مع محمد الحلبوسي  والحزب الديمقراطي الكردستاني مازال قائما، الا ان التيار قد يخوض تجربة مشتركة بحسب مراقبين مع قوى تشرين التي تستعد للنزول الخميس المقبل لإحياء ذكرى تظاهرات تشرين عام 2019 لمنع وصول مرشح الاطار التنسيقي محمد شياع السوداني من  الوصول الى البرلمان وتمريره.

 في وقت  يستعد الاطار التنسيقي اعلان اهم انجازاته وهو تحالف بناء الدولة والذي يضم جميع القوى السياسية باستثناء خصمه التيار الصدري.

وقال عبد الحسن في حديث لـ( بغداد اليوم)،ان" الاطار قاد حراكا سياسيا قبل زيارة الاربعين بعدة ايام مع قوى سياسية سنية وكردية وبقية الاطياف وصلت الى تفاهمات كانت بداية مبدئية حتى  تحولت لتشكيل تحالف ادارة الدولة لكن كل الاراء نضحت بشكل قاد الى توافق سياسي قبل 5 ايام"

واضاف ،ان" الاعلان الرسمي عن تحالف ادارة الدولة سيجري قبل جلسة مجلس النواب  يوم غد الاربعاء".

 ووصف بعض القوى السياسية قرار استقالة الحلبوسي باللعبة السياسية مؤكدة رفضها للتصويت على قرار الاستقالة بجلسة الاربعاء، فيما الا ان الحلبوسي اكد ان قرار الاستقالة كان فرديا وسيتم التصويت عليه من قبل النواب دون أي ضغط سياسي.

 لتعلن القوى الكردية فوزها بالحصول على اهم المكاسب السياسية منذ عام 2017 ولغاية الان باعادة جميع مستحقات كردستان المالية في الموازنة الاتحادية واعادة القوات الكردية  لمحافظة كركوك وتشريع قانون النفط والغاز ضمن مفاوضاتها مع الاطار التنسيقي.