آخر الأخبار
جدول مباريات اليوم في مونديال قطر انكلترا تتعادل مع أمريكا سلبياً في بطولة كأس العالم الأمم المتحدة ترصد تفاقما للكوليرا جراء العمليات التركية شمالي العراق وسوريا الاحتجاجات تفتح النقاش لتغيير نظام الحكم في إيران الكشف عن قيام تركيا بإجراء "اختبارات أسلحة" داخل العراق

قيادي في الإطار.. من يتحدث عن الاغلبية لايعرف اي معنا لها.. الدستور أكد على التوافقية بين الكتل

تصريح خاص | 16-06-2022, 20:24 |

+A -A

بغداد اليوم - خاص
أكد القيادي في الإطار التنسيقي فاضل موات، اليوم الاربعاء، ان النظام السياسي في العراق هو نظام توافقي وهذا ما أكد عليه الدستور العراقي وبتالي من يتحدث عن الاغلبية وتشكيل الحكومة بهذا الإطار فهو لايعرف معنا الاغلبية .
وقال موات لـ (بغداد اليوم) ان "الإقليم لديه حزبين كبيرين كالديمقراطي والاتحاد ولدينا كتل سنية وكذلك الحال كتل الشيعة المتعددة وبتالي من منهم يستطيع أن يشكل حكومة أغلبية وعليه فأن مبدأ التوافق موجود لتمشية اي حكومة نريد تشكيلها".
وأضاف ان "الحوارات ستزيد بالفترة السابقة مابين الإطار التنسيقي والكتل السياسية الأخرى بغية المضي سريعا باتفاق سياسي يمرر فيه رئيس الوزراء وحكومته".
يذكر ان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، طالب خلال الفترة الاخيرة بتشكيل (حكومة اغلبية وطنية) على حد تعبيره تضم كل من تحالف السيادة بزاعمة خميس الخنجر والحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني والكتلة الصدرية برئاسة حسن العذاري. الأمر الي وقفت قوى الإطار التنسيقي بالضد منه اذ طالبو بالحكومة التوافقية المبنية على الاعراف السياسية الماضية التي نشأت ما بعد عام 2003 بحسب ما وصفه عدد من المراقبين.