آخر الأخبار
ضربة رد الاعتبار.. كشف خفايا ليلة قصف إسرائيل: غيرت موازين القوى في الشرق الأوسط الحكيم والخزعلي يؤكدان دعمهما للحكومة في مسارها التفاوضي لإنهاء ملف التحالف بالوثيقة.. لجنة تحقيقية لتحديد ومحاسبة الجهة المسؤولة عن انهيار جسر الفلوجة الحديدي خبير عسكري لبناني يتحدث لـ"بغداد اليوم" عن طبيعة الرد الاسرائيلي المتوقع على إيران لجنة برلمانية: زيارة السوداني ستكون لها نتائج ايجابية على الواقع العراقي قريبا

ما كيفية اختيار الكتلة الأكبر بالانتخابات المقبلة؟.. طارق حرب يوضح بالتفاصيل

مقالات الكتاب | 7-09-2021, 10:27 |

+A -A

بغداد اليوم - بغداد
الماده (٤٥) من قانون انتخابات مجلس النواب رقم ٩ لسنة ٢٠٢٠ المطبق على الانتخابات الحاليه انهت الجدل الخاص بتحديد  الكتله النيابيه الاكثر عدداً التي  يكلفها رئيس الجمهوريه لتشكيل الحكومه الجديده وعلى الشكل التالي:-
١- منعت هذه الماده الانتقال واجازت الائتلاف اذ ان الانتقال يعني زيادة عدد اعضاء احدى الكتل بحيث يكون عدد اعضائها يتجاوز عدد اعضاء  الكتله الاكثر عدداً بموجب القوائم الانتخابيه الوارده من المحكمه العليا عند المصادقه على النتائج الانتخابيه كما حصل في انتخابات سنة ٢٠١٠ اذ كان كتلة اياد علاوي ٩١ عضو وهي اكثر عدداً من كتلة المالكي التي كانت ٨٩ عضواً ولكن عدم منع باب الانتقال بين النواب ادى الى انتقال اكثر من عشرين نائب الى كتلة المالكي بحيث اصبحت اكثر عدداً من كتلة علاوي فتم تكليف المالكي لتشكيل الحكومه وهذه الحاله اي الانتقال منعتها الماده ٤٥ من قانون الانتخابات الحالي لذا فلن تحصل الحاله التي حصلت سنة ٢٠١٠ لانها منعت انتقال النواب وبالتالي تبقى الكتل على اعدادها كما وردت بعد المصادقه عليها من المحكمه العليا دون زياده او نقص تحت قبة البرلمان عن طريق الانتقال.
٢- ان الماده( ٤٥) المذكوره توافق الماده ( ٧٦)من الدستور كونها حددت الكتله النيابيه الاكثر عدداً التي يجب ان يكلف رئيس الجمهوريه مرشحها لتشكيل الحكومه كما انها ابعدتنا عن اللجوء الى المحكمه العليا لتحديد الكتله النيابيه الاكثر. عدداً بمنعها الانتقال وبالتالي سوف لن تكون هنالك سوى كتله واحده اكثر عددا  بعد المصادقه  وتحت قبة البرلمان طالما انها منعت انتقال النواب وبالتالي تبقى الكتل على اعدادها كما ظهرت في النتائج الانتخابيه وصادقت عليها المحكمه العليا.
٣- ان الماده(٤٥) المذكوره منعت الانتقال وفتحت باب الائتلاف وهذا هو الصحيح فالانتقال يعني زيادة عدد اعضاء الكتله اما الائتلاف فلا يوءدي الى الزياده كما اننا نحتاج الائتلاف لإكمال العدد المطلوب من الاعضاء اي اكثرية النصف للتصويت لصالح مرشح الكتله النيابيه الاكثر عددا  والمثل التالي يوضح الحاله :-
فمثلاً اذا حصل تكتل سائرون على ( ١٠٠) نائب طبقاً للقوائم التي صادقت عليها المحكمه فلا يمكن ان يصبح عدد اعضاء سائرون اكثر من ( ١٠٠) لان الماده (٤٥) منعت النواب من الانتقال لكن هذه الماده لم تمنع الائتلاف مع نواب او كتل اخرى ففي مثالنا ان سائرون يحتاج الى الائتلاف مع  (٦٥)نائب كي يصوتو معه  لتشكيل الحكومه باعتبار هذا العدد اكثر من نصف عدد اعضاء البرلمان ١٠٠ عدد سائرون + ٦٥ عدد من يأتلف مع سائرون والنتيجه يشكلون اكثر من نصف عدد اعضاء البرلمان البالغ ٣٢٩ نائب وهذا لا يحتاج الى تفسير او تأويل لوضوح الماده ( ٤٥) المذكوره ولا يحتاج الى رأي او حكم من المحكمه العليا لسهولة معرفة الكتله الاكثر عددا . واتماماً للفائده ننقل نص الماده(٤٥) من قانون انتخابات مجلس النواب رقم ٩ لسنة ٢٠٢٠:-
لا يح لأي نائب او حزب او كتله مسجله ضمن قائمه مفتوحه فائره بالانتخابات الانتقال الى ائتلاف او حزب او كتله او قائمة اخرى الا بعد تشكيل الحكومه بعد الانتخابات مباشرة دون ان يخل ذلك بحق القوائم المفتوحه او المنفرده قبل اجراء الانتخابات من الائتلاف مع قوائم اخرى بعد اجراء الانتخابات

الخبير القانوني طارق حرب