• 11 °C
  • بغداد
  • 11 °C
     بغداد
    • السبت
    • 18 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 18 °C
    • الثلاثاء
    • 18 °C
    • الاربعاء
    • 18 °C

كتلة بدر: سيكون للعراق تعامل آخر مع الوجود الامريكي في حال رفضوا الخروج

  • 1,967
  • سياسة
  • 2020/03/15 11:22
  • as

بغداد اليوم- بغداد

أكد رئيس كتلة بدر البرلمانية، حسن الكعبي، الأحد (15 اذار 2020)، أن العراق سيكون له موقفاً آخر من الوجود الاجنبي والامريكي على ارض البلاد في حال رفضوا الخروج. 

وقال الكعبي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "سيادة البلاد يجب ان تكون محترمة من قبل جميع الاطراف العاملة على الاراضي العراقية، خصوصا الامريكان، او التحالف الدولي، وما ممكن السماح بأية انتهاكات او خروقات تؤدي الى سفك الدم العراقي". 

وأضاف، أن "الحكومة مطالبة بعد العدوان الاخير الذي نفذته واشنطن، بالتحرك بشكل جدي للتعامل مع ملف خروج القوات الاجنبية والامريكية من البلاد، عبر القنوات الدبلوماسية". 

وأوضح الكعبي، أن "تعنت واشنطن او دول التحالف برفض الخروج من العراق والاصرار على البقاء دون اذن شرعي وقانوني، سيكون له انعكاسات سلبية وعكسية على تلك القوات".

وكانت وزارة الخارجية وصفت، الجمعة (13 آذار، 2020) قيام القوات الامريكية بقصف مقرات حكومية بـانه "عمل عدائي" و"خارق للسيادة".

وقال المُتحدّث باسم وزارة الخارجيّة، أحمد الصحاف، في بيان إن "العراق سيتوجه بالشكوى برسالتين متطابقتين إلى الأمم المتحدة، ومجلس الأمن بشأن اعتداء القوات الأميركيّة على مقرّات حكوميّة".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة (13 آذار 2020)، أن العراق تعرض لاعتداء سافر من الطائرات الأمريكية التي استهدفت مقرات الجيش والحشد الشعبي.

واستعرض قائد القيادة الأمريكية المركزية، الجنرال كينيث ماكنزي، الجمعة (13 آذار 2020)، تفاصيل القصف الذي استهدف مقرات الجيش والحشد الشعبي في العراق، ليلة أمس.

وقال ماكنزي في مؤتمر صحفي، إن "المواقع الثلاث التي استهدفتها القوات الامريكية، كان الاول مخصص لتخزين الصواريخ، والثاني كان يحتوي على صواريخ ارض ارض، فيما كان المكان الثالث معسكرا فيه اسلحة ومعدات كبيرة، وكان الهدف من هذه الضربة تدمير القدرة التسليحية لكتائب حزب الله العراقي".

واضاف أن "الضربة تجنبت من وقوع أي اضرار اخرى غير تدمير الاسلحة"، لافتا إلى أن "الطقس كان سيئا جدا اثناء العملية لكن صواريخنا وطائراتنا كانت دقيقة جدا".

وتابع أن "هذه الضربة جاءت للرد على أي هجمة تقوم بها ايران واذرعها في العراق ضد القوات الامريكية، وقواتنا جاهزة لأي رد وهجوم جديد".

واشار ماكنزي إلى أن "سبب تأخرنا بضرب اذرع إيران، لأننا لدينا قيود مع السلطات العراق، وننتظر الحصول على موافقتهم، وكل ما تقوم به القوات الامريكية رد على الاعتداءات التي تقوم بها المليشيات ضد قوات التحالف الدولي في العراق"، لافتا إلى أن "القوات الامريكية لديها اتصال وثيقا ومتواصلا مع العراق وقواته الاستخباراتية".

قبل ذلك، كان مجلس النواب، قد صوت، الاحد (5 كانون الثاني 2020)، على خروج جميع القوات الاجنبية والامريكية من العراق، والغاء دور التحالف الدولي في العراق، بالإضافة إلى الغاء الاتفاقية الامنية مع امريكا من قبل الحكومة العراقية.



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©