واشنطن تعلق على استقالة عبدالمهدي وتوجه طلباً ’’للقادة العراقيين’’


  • 3,518
  • سياسة
  • 2019/11/29 12:30

بغداد اليوم-متابعة

علقت الولايات المتحدة الامريكية، الجمعة، 29 تشرين الثاني، 2019، على عزم رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، تقديم استقالته لمجلس النواب، فيما وجهت طلباً "للقادة العراقيين".

وذكرت محطة العربية الحدث، في خبر عاجل أن "واشنطن تطالب القادة العراقيين بالاستجابة السريعة لمطالب المحتجين بعد استقالة عبد المهدي".

قبل ذلك أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء عبد الكريم خلف، أن القوات المسلحة تمارس دورها بعيدا عن الحراك السياسي.

وقال خلف، في بيان موجز، إن "قواتنا تمارس دورها بعيدا عن الحراك السياسي".

يأتي ذلك على خلفية إعلان القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، أنه سيقدم إلى مجلس النواب، طلب استقالته، استجابة لدعوة المرجعية الدينية.

وقال عبد المهدي، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، "استمعت بحرص كبير الى خطبة المرجعية الدينية العليا يوم 29/11/2019 وذكرها انه (بالنظر للظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الاخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء فان مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعو الى ان يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء ابنائه، وتفادي انزلاقه الى دوامة العنف والفوضى والخراب)".

وأضاف: "استجابة لهذه الدعوة وتسهيلاً وتسريعاً لإنجازها بأسرع وقت، سأرفع الى مجلس النواب الموقر الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية ليتسنى للمجلس اعادة النظر في خياراته".

ونبه الى ان "الداني والقاصي يعلم بانني سبق وان طرحت هذا الخيار علناً وفي المذكرات الرسمية، وبما يحقق مصلحة الشعب والبلاد".

وكانت المرجعية الدينية العليا المتمثلة بالسيد علي السيستاني، قد رأت، اليوم، أن مجلس النواب الذي اختار الحكومة مدعو إلى أن يعيد النظر في خياراته، وانه مدعو الى الإسراع في إقرار حزمة التشريعات الإصلاحية بما يكون تمهيداً لانتخابات حرة ونزيهة.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©