earthlinktele

وزير الطاقة الأمريكي: إيران تقف وراء استهداف أرامكو السعودية

تخطي بعد :
سياسة 2019/09/16 13:35 297
   

بغداد اليوم- متابعة

اتهم وزير الطاقة الأمريكي، ريك بيري، الاثنين (16 أيلول 2019)، إيران بالوقوف وراء استهداف منشآت شركة أرامكو السعودية، بمنطقتي بقيق وهجرة خريصان.

وقال بيري في كلمة أمام المؤتمر العام السنوي للدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفق ما نقلت "رويتر"، إنه "رغم جهود إيران الخبيثة، واثقون بشدة من متانة السوق وفي أن استجابتها ستكون إيجابية".

وأضاف: "لا شك أن الهجوم على أرامكو مدبر ويستهدف الاقتصاد وسوق الطاقة"، مبيناً أن "على إيران تحمل مسؤولية العمل وهذا السلوك غير مقبول".

وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية، مسؤوليتها عن الهجوم على منشأتي شركة أرامكو السعودية شرقي المملكة، قائلة إنها نُفذت بطائرات مسيرة تعمل بمحركات عادية ونفاثة،

وأضاف الحوثيون أنهم قد يستهدفون منشآت الشركة مرة أخرى، وسط تقارير صحفية نقلت عن مسؤول أميركي رجح أن يكون مصدرها من العراق أو إيران، وأخر عراقي قال إنها من انطلقت من جنوبي العراق.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع في تغريدات على حسابه في تويتر إن "معامل معالجة النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية لا تزال في مرماها وقد يتم استهدافها في أي لحظة".

وحذر العميد سريع الشركات والأجانب من البقاء في معامل عملاق النفط السعودي، مؤكدا قدرة جماعته على ضرب أي مكان في المملكة.

ونفى المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الأحد، 15 أيلول، 2019، استخدام الاراضي العراقية لمهاجمة منشآت نفطية سعودية.

وقال المكتب في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "العراق ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام اراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه".

وبين أن "الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكلت لجنة من الاطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات".

 

ودعا العراق "جميع الأطراف الى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت".

وأكدت الحكومة العراقية، بحسب البيان بأنها "تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من ان التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد امننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ".

وجدد العراق "دعوته الى التوجّه لحلِّ سلميّ في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة"، داعياً "دول العالم، ولاسيّما دول المنطقة، إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر سوى عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية، والحيويّة".

وكانت، شبكة "سي إن إن" الأمريكية الإخبارية، افادت بأن الاعتداء الذي استهدف، السبت 14 ايلول 2019، معملين كبيرين تابعين لشركة "أرامكو" في السعودية وتبنته جماعة الحوثيين اليمنية نفذ من العراق.


اضافة تعليق


Top