earthlinktele

عبد المهدي يتلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الإيراني

تخطي بعد :
سياسة 2019/09/11 20:16 284 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ بغداد 

عزى نائب الرئيس الايراني، اسحاق جهنكيري، اليوم الاربعاء، رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، على خلفية حادثة التدافع وسقوط ضحايا، خلال مراسم عاشوراء، في كربلاء.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي، في بيان تلقت (بغداد اليوم)، نسخة منه، أن "رئيس مجلس الوزراء تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الايراني، اسحاق جهنكيري".

وأضاف البيان، أن "جهنكيري ، قدم خلال الاتصال تعازي الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني بحادثة التدافع خلال مراسم عاشوراء، ومواساته لذوي الضحايا"، مؤكداً استعداد بلاده لـ"تقديم الدعم والمساعدة للعراق وشعبه في اطار علاقات التعاون بين البلدين المسلمين الجارين ".

وبحسب البيان، تقدم "عبد المهدي بالشكر لنائب الرئيس الايراني على اتصاله وما ابداه من مشاعر تجاه هذه الفاجعة، وأثنى على موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعم للعراق، سائلا الله العزيز القدير ان يجنب جميع شعوب المنطقة اي مكروه".

وشهدت زيارة عاشوراء، ذكرى مقتل الإمام الحسين، أمس الثلاثاء (10 أيلول 2019) مصرع أكثر من ثلاثين شخصاً وعشرات الجرحى، نتيجة تدافع بين الزوار أثناء "ركضة طويريج"، المليونية عند باب الرجاء في العتبة الحسينية.

وتمثل "ركضة طويريج" واحدة من أكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم، وتقام سنوياً ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسم مقتل الإمام الحسين بن علي سبط نبي الإسلام محمد.

ويشارك فيها (ركضة طويريج) ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، تنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة، بطول يصل إلى 2 كيلو متر، فيما تشهد زيادة بعدد المشاركين عاماً بعد آخر.


اضافة تعليق


Top