عضو بالفتح يحذر من اغتيالات اميركية لقيادات في الحشد ويؤكد: واشنطن بدأت حصاراً غير مسبوق


  • 2,336
  • سياسة
  • 2019/07/22 05:00

بغداد اليوم - متابعة

رجّح النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي، الإثنين، 22 تموز، 2019، إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على اغتيال عدد من الشخصيات القيادية في الحشد الشعبي، في خطوة لاحقة عقب قرار واشنطن الأخير القاضي بفرض عقوبات على 4 شخصيات، بينهم قياديون في الحشد.

وذكر عليوي في تصريح صحفي تابعته (بغداد اليوم)، إن "الإجراءات الأمريكية بحق شخصيات عراقية، هي بداية لحصار أمريكي على الشعب العراقي"، مبيناً أن "هناك حصاراً أمريكياً على بعض الشخصيات الموجودة ضمن الحشد وشاركت في تحرير العراق، قد يصل إلى القتل".

وأضاف: "هذه الشخصيات وطنية لها تاريخ ومواقف وخدمت العراق"، معتبراً ما أسماه "تطاول أمريكا على هذه الشخصيات بأنه لا يتضمن أي مصلحة للشعب العراقي ولا لأمريكا نفسها".

وحمّل النائب عن تحالف الفتح "وزارة الخارجية العراقية مسؤولية التدخل في هذا الوضع"، داعياً "اياها لاستدعاء السفير الأمريكي لدى بغداد، للوقوف على المستجدات وماهية المعايير التي جعلت الولايات المتحدة الأمريكية تتخذ هذا القرار غير القانوني وغير المنصف تجاه الشعب العراقي".

ورأى أن "الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أن توضح للرأي العام استهدافها للحشد"، منوهاً بأن "كان هنالك اغتيال لبعض الشخصيات (في الحشد)، غير أن أمريكا لم تعلن أن ذلك جاء من خلالها، بل من خلال عملائها الموجودين في العراق".

وتابع: "اليوم، أمريكا بدأت باستهداف شخصيات وطنية أسهمت في تحرير العراق وإعادة الأرض العراقية"، لافتاً إلى "استهداف أمريكي (الجمعة الماضية) لمقرات الحشد الشعبي في صلاح الدين، الأمر الذي أدى إلى قتل عدد من أبناء الحشد، اللواء 16، وهذا خرق قانوني كبير من قبل أمريكا".

كذلك، قال النائب عن تحالف "البناء"، عبد الأمير المياحي، إن "قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على شخصيات عراقية غير صحيح، ويعدّ تدخلاً سافراً في الشأن العراقي»، مطالباً في الوقت عيّنه الولايات المتحدة الأمريكية في حال امتلاكها أي معلومات عن أي شخصية عراقية، سواء كانت سياسية أو غيرها معروفة أم لا، أن توصلها إلى الحكومة العراقية والقضاء العراقي، التي تعدّ الجهة المسؤولة عن مقاضاة كل من يتجاوز على القانون والأموال العامة وحقوق الإنسان".

وكان موقع وزارة الخزانة الأمركية على الإنترنت قد ذكر بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على أربعة عراقيين تتهمهم بانتهاك حقوق الإنسان وممارسات تنطوي على فساد.

وشملت العقوبات ريان الكلداني قائد فصيل «بابليون» التابع لـ«الحشد»، كما شملت عقوبات واشنطن وعد قدّو زعيم قوات الشبك اللواء 30 في «الحشد» في سهل نينوى، وكذلك نوفل العاكوب محافظ نينوى السابق، وأحمد الجبوري محافظ صلاح الدين سابقاً.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©