earthlinktele

عضو بالحكمة يفسر حديث عبد المهدي عن البرنامج الحكومي: لم يتحقق بسبب سائرون والفتح !

تخطي بعد :
سياسة 2019/06/12 15:23 764 المحرر:ht
   

بغداد اليوم_ خاص

حمل عضو المؤتمر العام لتيار الحكمة الوطني، ايسر الجادري، الاربعاء 12 حزيران 2019، تحالفي الفتح وسائرون مسؤولية عدم تحقيق البرنامج الحكومي، مطالبهم بإطلاق يد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال الجادري، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "الاحزاب التي تمارس ضغوطها على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يجب أن يعلن اسمائها لكي يتسنى للجميع معرفة من يقف بالضد من تطبيق البرنامج الحكومي"، لافتا الى أنه "على عبد المهدي توضيح اتهامه للأحزاب هل هي تقف بالضد من اكمال الكابينة الوزارية او تشريع القوانين وتوفير الخدمات للمواطنين".

واضاف أن "تحالف  الفتح يتحمل تأخير اختيار وزير الداخلية ويشترك معه تحالف سائرون، فيما يقع اللوم على الحزبيين الكرديين لتأخيرهما تسمية وزيرا لحقيبة العدل"، مطالبا "بإطلاق يد رئيس الوزراء ومنحه الحرية في اختار الشخصيات المستقلة".

وتابع الجادري، أن "تياره لا يزال متمسكا بموقفه اتجاه عدم اشتراكه في الحكومة، والتركيز على الدعم فقط من أجل تطبيق البرنامج الحكومي بما يخدم مصالح المواطنين".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اتهم الثلاثاء 11 حزيران 2019، الأحزاب السياسية بـ"ممارسة ضغوط" من أجل عدم تحقيق برنامجه الحكومي.

وقال عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، وحضرته (بغداد اليوم)، إن "الاحزاب السياسية مارست ضغوطا من اجل عدم تحقيق البرنامج الحكومي الذي صوتوا عليه في البرلمان".

وفي جانب آخر من المؤتمر، نفى رئيس مجلس الوزراء  نيته الاستقالة من منصبه، فيما أكد "قرب" حسم ملف استكمال كابينته الوزارية.

وقال عبد المهدي إن "الانباء التي تحدثت عن نيتي تقديم الاستقالة لا توجد لها أية صحة"، مبينا أن "تغيير رئيس الحكومة بيد البرلمان".

وأضاف، أن "ملف استكمال الكابينة الوزارية سيحسم قريبا"، مؤكدا  "عدم وجود سلطة للأحزاب على الدولة، وأن رئيس مجلس الوزراء مسؤول عن اداء الوزراء".


اضافة تعليق


Top