earthlinktele

غضب سياسي عارم بعد استقبال عضو بهيأة رئاسة البرلمان للناطق باسم ’’ساحات الاعتصام’’

تخطي بعد :
سياسة 2019/06/10 15:15 4279 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم - بغداد

فجر استقبال النائب الثاني لرئيس البرلمان بشير الحداد، لما يعرف بالمتحدث باسم الحراك الشعبي "ساحات الاعتصام"، عبد الرزاق الشمري، غضباً سياسياً عارماً في العراق، لاسيماً وأن الأخير كان معروفاً بمواقفه المتشددة ضد الحكومة العراقية والقوات الامنية.

ونشط ما سمي بالحراك الشعبي ( ساحات الاعتصام ) في الانبار ونينوى وصلاح الدين عام 2013 واطلق رعاته شعار "قادمون يا بغداد"، لأسقاط الحكومة والعملية السياسية.

وشغل الشمري اولاً منصب الناطق باسم اعتصام الرمادي، ولطالما اتهم القوات الأمنية بارتكاب مجازر ضد المتظاهرين في الفلوجة بكانون الأول عام 2013،وفي الحويجة وديالى بالعام ذاته وقال انها قتلت فيها ما يقارب المئة شخص في تصريح ادلى به لقناة الجزيرة في 26 شباط 2016.

واعترض الشمري كذلك على فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها المرجع الديني على السيستاني وايضاً على قول المرجع "السنة انفسنا" واورد نقاطاً في اعتراضه.

ودأب الشمري كذلك على وصف الحشد الشعبي بالميليشيات في مقابلاته التلفزيونية.

دولة القانون: لقاء الحداد بالشمري اهانة للعملية السياسية ودماء الشهداء

عضو ائتلاف دولة القانون عبد الاله النائلي، علق على هذا اللقاء قائلا: إن "استقبال الشخصيات الرسمية في الدولة العراقية لشخصيات متهمة بالإرهاب وعليها شبهات، إهانة للعملية السياسية ولدماء الشهداء الذين استشهدوا بسبب تصريحاتهم الطائفية والمحرضة على الجيش والحشد والمساندة للارهاب".

واوضح النائلي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "استقبال أي شخصية سياسية في الدولة لشخصية حرضت على الإرهاب والكراهية ينذر بمقدمات خطيرة، مفادها أن أي شخصية بإمكانها التجاوز القانون وتتوسط له شخصيات لتسوية الامر"، مؤكداً "رفضه لاستقبال مثل هذه الشخصيات التي تهدف لتلميع صورهم".

نائب عن الفتح: الشمري من المساهمين بنكبة 10 حزيران

فيما قال النائب عن تحالف الفتح قصي عباس، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إنه في "اليوم وفي الذكرى الأليمة لدخول عصابات داعش الى نينوى، استغربنا من قيام النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، بلقاء مع عبد الرزاق الشمري، الذي يعد من الشخصيات التي ساهمت بشكل او اخر بحصول النكبة وما لحقها من دمار ومجازر، مثل سبايكر وسجن بادوش وغيرها".

وأكد أن "الشمري كان له دور في تأجيج شارع الموصلي والذي مهد لسقوط الموصل ودخول داعش"، مبيناً أن "هذا اللقاء غير صائب".

وتابع: أن "مشاركة جميع ممثلي المجتمع العراقي، في العملية السياسية امراً مهم، لكن أمثال الشمري من الذين كان لهم دور في النكبات، لا يحق لهم ذلك، فلقد ساهم في أكثر من مرة في تحريض الشارع على الأجهزة الأمنية".

وكان نائب رئيس البرلمان، بشير الحداد، استقبل بوقت سابق في مكتبه الرسمي بمحافظة أربيل عبد الرزاق الشمري، المعروف بمواقفه المتشددة ضد الحكومة العراقية.

 


اضافة تعليق


Top