earthlinktele

صحيفة اميركية: صواريخ ايرانية في العراق وراء قرار واشنطن تحريك حشودها في الشرق الاوسط

تخطي بعد :
سياسة 2019/05/15 22:52 1366 المحرر:as
   

بغداد اليوم - متابعة

نشرت صحيفة اميركية، الاربعاء 15 ايار 2019، تقريراً تحدثت فيه عن الحشود العسكرية الأمريكية الأخيرة في الشرق الأوسط، مبينة أن هذه الحشود وراءها معلومات استخباراتية عن تحريك صواريخ إيرانية.

وقالت صحيفة واشنطن تايمز في تقريرها، إن "تحريك الصواريخ جاء لتكون في مدى القوات الأمريكية بالمنطقة، وتقف وراء الخطوة مجاميع مسلحة مدعومة من إيران في العراق"، وفقا للصحيفة.

وأفادت الصحيفة، نقلًا عن مصادر وصفتها بالمطلعة دون الكشف عنها، بأن "تلك المعلومات كانت سببًا أيضًا في الزيارة المفاجئة من جانب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للعراق أوائل الشهر الجاري".

وأضافت أن بومبيو قال لمسؤولين عسكريين عراقيين، أثناء الزيارة، إنه "يتعين على القوات العراقية السيطرة على الميليشيات الإيرانية وكفها عن تهديد المصالح الأمريكية".

ولم يرد أي تعليق فوري من جانب الولايات المتحدة على ما ذكرته الصحيفة .

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران في الأيام الأخيرة بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) إرسال حاملة الطائرات ”أبراهام لنكولن“ وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

وطالبت وزارة الخارجية الامريكية، الأربعاء (15 أيار 2019) موظفيها "غير الضروريين" المتواجدين في العراق، بمغادرته، وذلك بعد ساعات من اعلان التحالف الدولي رفع حالة التأهب في العراق الى الدرجة القصوى.

وكشف مسؤولون في الإدارة الامريكية، الأربعاء (15 أيار 2019) عن أسباب سحب موظفي سفارتهم من العاصمة بغداد، مبينين ان تهديدا وشيكا على صلة مباشرة بإيران أدى الى اصدار قرار بسحب الدبلوماسيين الامريكيين من بغداد.

وأصدرت السفارة الامريكية في بغداد ،  الاربعاء ، توضيحا حول طبيعة قرار واشنطن سحب الموظفين غير الأساسيين من العراق.

وذكرت السفارة في بيان لها، أن "وزارة الخارجية الأمريكية أصدرت أمراً بسحب موظفي الحكومة الأمريكية غير الأساسيين من العراق، سواء العاملين في السفارة الأمريكية في بغداد أو في القنصلية الأمريكية في أربيل".

وأضافت: "كما وسيتم تعليق الخدمات الاعتيادية لإصدار التأشيرة مؤقتاً في بغداد واربيل"، مبينة أن "لدى الحكومة الأمريكية قدرة محدودة على توفير خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في العراق".

واشارت الى انه "يمكن الحصول على معلومات إضافية على موقع السفارة الأمريكية في قسم خدمات مواطني الولايات المتحدة".

مصدر التقرير/ واشنطن تايمز


اضافة تعليق


Top