• 31 °C
  • بغداد
  • 31 °C
     بغداد
    • الاحد
    • 33 °C
    • الاثنين
    • 32 °C
    • الثلاثاء
    • 32 °C
    • الاربعاء
    • 33 °C
    • الخميس
    • 33 °C

يحيطه أربعة بزي أسود.. هكذا تحرك البغدادي قرب حدود العراق مؤخرًا

  • 2,500
  • أمن
  • 2019/03/07 11:22

بغداد اليوم- بغداد

كشف مصدر أمني عراقي، الخميس، بعض التفاصيل عن الساعات الأخيرة التي قضاها زعيم تنظيم داعش في مدينة الباغوز قرب الحدود العراقية، قبل أن يتوارى عن الانظار.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، انه "ونقلا عن مصادر مطلعة بان زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي مكث نحو ثلاثة اسابيع فقط في الباغوز السوري قبل ان يتوارى عن الانظار وسط معلومات بأنه رحل عن الباغوز الى مكان آخر".

واضاف المصدر، ان "نشاط البغدادي كان ليليًا ولا يخرج نهارا ابدا ولا يبقى في منزل واحد سوى ليليتين على اكثر تقدير، ودائما ينام في غرف او انفاق تحت الارض".

واشار الى انه "ووفق المعلومات تخلى عن فكرة ارتداء الحزام الناسف اينما ذهب"، لافتا الى انه "كان يعاني من اصابة سابقة وحركته كانت بطيئة نوعا ما ويحيط به اربعة حراس ملثمين اينما ذهب يرتدون زيا افغانيا اسود اللون".

وكان مصدر أمني عراقي، كشف يوم الاحد الماضي، عن إضرام تنظيم داعش النار بأربعة منازل في منطقة الباغوز السورية، كان يقيم في أحدها زعيمه ابو بكر البغدادي، وتحتوي على اسراره الكبيرة.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "تنظيم داعش أضرم النار بأربعة منازل في وسط الباغوز السوري، تضم أرشيفا يحتوي على اسرار كبيرة للتنظيم".

واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن "احد المنازل التي أحرقت يرجح انه كان مخبأ لأبو بكر البغدادي أثناء تواجده في تلك المنطقة، قبل خروجه منها قبل أسابيع".

وكان مصدر أمني، كشف أمس الثلاثاء، عن قوة تنظيم داعش في "الباغوز" السورية، مبيناً أنهم يأتمرون بأوامر قيادي في التنظيم من أهالي الحويجة.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "قوة داعش الرافضة للاستسلام في الباغوز السورية لا تزيد عن 300 مسلح بينهم أكثر من 100 عراقي"، لافتا الى أن "من يقودهم عراقي الجنسية من احدى قرى الحويجة".

واضاف المصدر، أن "داعش عمد الى نصب كمائن عبارة عن دوائر ملغمة بعشرات العبوات بالإضافة الى تفخيخ المنازل"، مشيراً إلى أن "خطة داعش هذه اشبه بأسوار الموت لتأخير تقدم قوات (قسد) السورية".

ولفت الى أن "معركة الباغوز قد تحسم خلال 72 ساعة، إذا ما قررت قوات سوريا الديمقراطية شن الهجوم".

وكانت وسائل إعلام عربية، قد افادت الاثنين (4 اذار 2019)، بأن 150 عنصراً من تنظيم داعش، استسلموا بعد تراجع وتيرة القتال في مزارع الباغوز بالريف الشرقي لدير الزور السورية.

وتراجعت وتيرة القتال بعد اشتباك عنيف دار بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي من جهة، ومن تبقى من عناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، على عدة محاور في منطقة مزارع الباغوز التي لا يزال يتوارى فيها بعض فلول التنظيم.

إلى ذلك، توقع المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تشهد الساعات المقبلة هدنة لنقل الجرحى وتسليم عناصر آخرين من التنظيم لأنفسهم وإخراج من تبقى من عوائلهم، والمدنيين المتبقين في المنطقة إن وجدوا، بحسب ما نقل المرصد عن مصادر مطلعة.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت أعلنت، فجر الاثنين، أنها أبطأت وتيرة المعركة التي تشنها على الباغوز، المعقل الأخير لداعش في محافظة دير الزور شرق سوريا.



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©