• 19 °C
  • بغداد
  • 19 °C
     بغداد
    • الاحد
    • 36 °C
    • الاثنين
    • 37 °C
    • الثلاثاء
    • 40 °C
    • الاربعاء
    • 41 °C
    • الخميس
    • 38 °C

صرامة وتشدد أكبر.. الصحة تتحدث عن رمضان والإجراءات اللازمة لمنع تزايد الإصابات

  • 3,684
  • محليات
  • 2021/04/08 19:14

بغداد اليوم- خاص 

أبدت عضو الفريق الإعلامي في وزارة الصحة، د. ربى فلاح، الخميس، مخاوفها من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر رمضان، فيما توقعت اتخاذ إجراءات أكثر شدة وصرامة لمواجهة انتشار الوباء في البلاد.

وقالت فلاح في تصريح خصت به (بغداد اليوم)، إن "الموقف الوبائي الاخير شهد زيادة كبيرة في اعداد الإصابات بعموم البلاد، على الرغم من السيطرة التامة على الوباء من قبل وزارة الصحة، وحجم القدرة الاستيعابية لهذه الاعداد".

وأضافت أن "استمرار الاعداد بالتزايد خلال الفترة القادمة سيشكل خطورة على الوضع الصحي، وخصوصا مع حلول  شهر رمضان، وتزاور العوائل فيما بينها الأمر الذي قد يؤدي الى تعرض نظامنا الصحي للخطر".

وتوقعت فلاح "اتخاذ اجراءات اكثر شدة من الاجراءات الحالية لتقليل الاعداد ومنع تفشي الوباء"، لافتا الى أن "أي قرار يصدر هو من صلاحيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بعد تقييم الموقف الوبائي اليومي من قبل خبراء ومختصين في الصحة العامة بوزارة الصحة".

وكان  المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، رد الثلاثاء (6 نيسان 2021)، على المطالبات بإلغاء الحظر الشامل خلال شهر رمضان، فيما أوضح بشأن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وقال البدر، في تصريح متلفز، تابعته (بغداد اليوم)، ان "تجاوز حصيلة الإصابات الـ 7000 حالة اليوم أمر متوقع"، مشيرا الى إن "هناك أسباباً لهذا التزايد أهمها عدم الالتزام بالوقاية وبق وحذرنا من أن عدم الإلتزام سيحدث موجة بعد أخرى".

واضاف ان "خبراء وزارة الصحة العراقية توقعوا أعداداً أكبر من الإصابات اليومية لولا تطبيق إجراءات الحظر وهي نجحت في احتواء الإصابات".

وتابع "بالنسبة للمطالبات بإلغاء الحظر الشامل في رمضان نقول إن وزارة الصحة اتخذت هذا الخيار لتقليل معدلات الحركة وهو ما طبق في كثير من الدول وتقليل الحركة يسهم بتقليل عدد الإصابات".

وبين ان "المشكلة ليست في القرار بل في تطبيقه، كل قرارات الحظر الحالية والسابقة لم تطبق بالشكل المأمول والأمر يحتاج لثقافة التزام مجتمعية".

وفيما يتعلق بملف لقاح كورونا قال البدر إن "معدل الإقبال على اللقاح دون المستوى المأمول، لكن الأعداد تتصاعد ووصلت لأكثر من 110 ألف متطعم باللقاح". 

واردف "اللقاح سبق بهجمة مضللة من قبل اشخاص شككوا باللقاح دون الاستناد لأدلة علمية وهو ما اثر على اندفاع المواطنين".

ونبه إلى إن "العراق تعاقد مع التحالف الدولي للقاحات على 16 مليون جرعة والتحالف هو من اختار لقاح أسترازينيكا"، مشيرا الى ان "المجتمعات الغربية التي أعلنت حدوث تجلطات بعد اخذ لقاح أسترازينيكا فيها نسبة مسنين عالية".

واشار الى انه "من الممكن حدوث أعراض جانبية بعد اخذ اللقاح، ولكن بالنسبة لمن أخذوا اللقاح في العراق لم تسجل أعراض مقلقة، بل أعراض خفيفة تذهب بفترة وجيزة".

وقال "ثبت علمياً، إن تأخير الجرعة الثانية من اللقاح لفترة 12 أسبوعاً، ثبت إنه الأفضل لأنه يقوي المناعة".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©