• 38 °C
  • بغداد
  • 38 °C
     بغداد
    • الخميس
    • 39 °C
    • الجمعة
    • 39 °C
    • السبت
    • 40 °C
    • الاحد
    • 38 °C
    • الاثنين
    • 41 °C

نائب عن بابل: مسؤولون واطباء يتعرضون لاعتداءات متكررة والاصابات بكورونا ستصل الى الملايين !

  • 324
  • سياسة
  • 2020/08/05 20:18

بغداد اليوم- بغداد

توقع النائب عن محافظة بابل، حسن فدعم، الاربعاء 5 آب 2020، ان تصل عدد الاصابات بفيروس كورونا الى ملايين الاصابات، مشيرا الى ان ما يحدث في محافظته امر خطير للغاية.

وقال فدعم في حديثه لـ(بغداد اليوم)، ان "قبل عطلة العيد وخلال ايام عيد الاضحى، لم يكن هناك اي التزام في موضوع حظر التجوال في محافظة بابل"، مشيرا الى ان "السبب الرئيس لهذا التراخي هو الحكومة والتي تتحمل المسؤولية الكاملة في ادارة الحظر وعمل المؤسسات الصحية ".

وتابع ان "مدير صحة المحافظة لا يمتلك اي قدرة على اتخاذ القرارات الخاصة بملف كورونا، وقد تعرض إلى اعتداء من مجموعة اشخاص، حيث قاموا باخراجه من دائرته بطريقة مهينة، في ظل صمت للدولة".

واردف "ايضا حصل اعتداء في احدى المؤسسات الصحية بالمحافظة، وقام عدد من الاشخاص بالتعدي على كادر طبي كان يشرف على الردهة الوبائية، وهو ما يؤكد وجود فوضى امنية وادارية، وانفلات ينذر بخطر كبير".

وتوقع النائب ان "يرتفع عدد الاصابات بفيروس كورونا ويصل الى الملايين خلال الايام المقبلة لوجود كثير من المرضى ممن يحجمون مراجعة المستشفيات ويختلطون".

وحذر من ان "غياب الجهود الحكومية المبكرة، سيضع العراق بوضع صعب جدا خلال الموجة الثانية من فيروس كورونا".

وأكد وزير الصحة والبيئة د. حسن التميمي ، الثلاثاء 4 آب 2020، أن الوزارة ستتوجه لفرض الحظر الصحي المناطقي، فيما أشار إلى أنها ستصدر الأسبوع المقبل تعليمات وقائية خاصة بشهر محرم.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن التميمي قوله  التميم "الوزارة تبحث فرض الحظر الصحي المناطقي وأن دائرة صحة الكرخ تطبق هذا النوع من الحظر"، مشيرا الى أن هناك إجراءات مشتركة بين وزارة الصحة والجهات الساندة لغرض تطبيق هذا الحظر".

وأضاف التميمي، أن "الوزارة ستصدر تعليمات وقاية خاصة للتعامل مع شهر محرم الحرام"، داعيا "المواطنين الى الابتعاد عن التجمعات والتقيد والالتزام بالتعليمات في مجالس العزاء خاصة بشهر محرم".

وشدد على "ضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة الخاصة بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي"، مبينا أن "الالتزام بالتعليمات هو الطريقة الأساسية والرئيسية للسيطرة على هذا الوباء".

ولفت الى أن "المستشفيات الرئيسية والتخصصية يتم تفريغها لغرض استقبال مواطنين مرضى بغير كورونا لاسيما مستشفى الكرامة التعليمي"، مشيرا الى أن "مستشفى الكرامة يعد مركزا رئيسا لمرضى الثلاسيميا وفيه أكثر من أربعمائة أو خمسمائة مراجع مسجلين في غسل الكلى".

وأضاف، أن "زيارته الى هذه المستشفى تهدف الى تهيئتها وإعادتها الى العمل لغرض استقبال مرضى غير كورونا"، لافتا الى أن "الوزارة ومنذ بداية الأزمة اعتمدت على جميع المؤسسات الطبية لاستقبال مرضى كورونا".

وأوضح أن " عملية نقل مصابي كورونا عن المستشفيات الرئيسية جاءت بعد أن تم إعداد أكثر من مركز في دائرة صحة الكرخ ابتداء بمعرض بغداد الدولي وهناك أيضا إحدى بنايات الحشد الشعبي وبناية أخرى مقدمة من الجهات المتبرعة لإنجازها مستشفى سريع الإنجاز واطئ التكلفة، وأيضا تتم تهيئته وتجهيزه من قبل دائرة صحة الكرخ لافتتاحه"، مبينا أنه "وخلال أيام سيكون مستشفى الكرامة خالياً تماما من مرضى كورونا بعد نقل قسم من المرضى الى معرض بغداد الدولي وأنه بعد اليوم لا يتم استقبال أي مريض من مرضى كورونا في مستشفى الكرامة التعليمي وسيكون مخصصاً للفعاليات الطبية الأخرى".

ومنذ 24 تموز الماضي يسجل العراق معدل إصابات يومي يبلغ 2000 إصابة يومياً وكانت أعلى حصيلة سجلت في 31 تموز الماضي وبلغت 3346 اصابة.

وسجل العراق بتاريخ 26 تموز الماضي أعلى حصيلة وفيات بـ 122 حالة ، فيما كانت أعلى حصيلة يومية للمتعافين 3918 وحدثت في 28 تموز الجاري.



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©