بيان مقلق من وزارة الصحة العراقية

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/08/01 18:46 9674
   

بغداد اليوم بغداد

اصدرت وزارة الصحة والبيئة، السبت، بيانا مقلقا بشأن انتشار فيروس كورونا وعدم التزام المواطنين.

وقالت الصحة في بيانها، "سبق وان اصدرت وزارتنا بيانا قبل يومين لحث المواطنين على الالتزام بالتعليمات الصحية من حيث ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي ومنع التجمعات العشائرية والاجتماعية والدينية حفاظًا على سلامتهم ولمنع انتشار الفايروس ولتقليل الاصابات".

واضافت، "حيث ان دور الوزارة هو تقديم الخدمات الوقائية وبضمنها التوعية الصحية والعلاجية وان انتشار الفايروس بنسبة كبيرة جدا بسبب عدم التزام المواطنين بالتعليمات التي تصدرها وزارة الصحة وهي مستقاة من تعليمات منظمة الصحة العالمية وكذلك عدم تطبيق الاجراءات القانونية بحق المخالفين ادى الى التمادي في عدم الالتزام بهذه التوصيات".

وتابعت انه "من خلال متابعتنا اليومية لاحظنا ان اغلب المواطنين غير ملتزمين بهذه التعليمات وذلك من خلال التجمعات والتواصل بين العوائل لتبادل التهاني بمناسبة العيد وكذلك اقامة الولائم والتجمعات المختلفة مما ينذر بزيادة عدد الاصابات نتيجة لعدم الاكتراث للتعليمات الصادرة من الوزارة".

واختتمت بيانها بالقول: "لذا نهيب بكافة المواطنين الكرام والجهات المعنية وخلايا الازمة في المحافظات القيام بدورهم وتشديد الاجراءات للحد من انتشار الاصابات".

وكانت دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة عبرت في وقت سابق  عن خشتيها من تكرار سيناريو عيد الفطر بعيد الاضحى من ناحية عدم الالتزام باجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي مؤكدة ان الاصابات تضاعفت 17 مرة بعد العيد السابق.

وقال مدير عام دائرة الصحة العامة - د. رياض عبد الأمير في مقابلة متلفزة تابتعا (بغداد اليوم ) إن "الوضع في البلد ما زال خطيراً في مواجهة كورونا ومنذ يومين نسجل أعلى معدل إصابات يتجاوز الـ 2900".

واضاف "قبل عيد الفطر كان معدل الإصابات الاسبوعي يتجاوز الألف بقليل والآن وصل إلى أكثر من 17 آلف اي 17 ضعفاً نتيجة عدم تطبيق الحظر بأسلوب صحيح وعدم إلتزام المواطنين باجراءات الوقاية".

ولفت الى ان وزارة الصحة "تخشى من عيد الأضحى، إذ لم يطبق الحظر بشكل صحيح ويعي المواطنون خطورة الوضع ربما تتصاعد الأرقام لمعدلات غير مسبوقة وإن تصاعدت الإصابات ستتصاعد الوفيات أيضا".

ولفت الى انه "قبل عيد الفطر كان لدينا 37 وفاة أسبوعيا وقبل أسبوعين وصل إلى 700 والآن تراجع قليلاً"، داعياً المواطنين الى التركيز على الوقاية والالتزام بلبس الكمامة والابتعاد عن التجمعات والاختلاط في الأماكن المغلقة".

وأصدرت وزارة الصحة والبيئة، الخميس (30 تموز 2020)، بياناً بشأن مناسبة حلول عيد الأضحى، وإعلان الحظر الشامل للتجوال خلال أيام العيد، فيما حثت الوزارة، المواطنين على عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة.

وذكر إعلام الوزارة في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أن "الوزارة تبارك للامة الاسلامية وللشعب العراقي الأبي حلول عيد الاضحى المبارك، وفي هذه المناسبة العزيزة نود ان نبين لمواطنينا الكرام بان عليهم الالتزام التام بالحظر الشامل في أيام العيد، وبالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وعدم الخروج من البيوت الا للضرورة القصوى".

وأضافت، أن "التهاني والتبريكات ينبغي أن تتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ والتزامهم هذا سيحميهم من الاصابة بفيروس كورونا وكذلك يجنبنا ما حدث عقب عيد الفطر الماضي من ارتفاع سريع وخطير في عدد الإصابات والوفيات بعد ما كان العراق يقترب من انحسار الوباء بشكل كامل".

وتابعت، أن "سبب ذلك، هو التراخي بارتداء الكمامات وعدم التقيد بالتباعد الاجتماعي وحضور المناسبات والاختلاط غير المحمي من قبل المواطنين، إضافةً الى عدم تطبيق الحظر الشامل بشكل صحيح في ايام عيد الفطر المبارك".

ووفقاً للبيان، أهابت الوزارة "بالمواطنين التقيد التام بالإجراءات الوقائية، وتجنب كافة التجمعات العشائرية، والاجتماعية، والدينية، حفاظاً على سلامتهم وصحتهم".

وكانت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، قد أعلنت، الأحد (26 تموز 2020)، فرض الحظر الشامل للتجوال اعتباراً من اليوم الخميس (30 تموز 2020)، وطيلة أيام العيد، ولغاية يوم الأحد 9/8/2020، وينظر بالحظر بعد عطلة العيد.

 




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top