مكتب روحاني يحسم الجدل بشأن توسط الكاظمي بين طهران والرياض


  • 3,154
  • سياسة
  • 2020/07/22 09:45

بغداد اليوم- متابعة

كشف محمود واعظی مدیر مکتب رئیس الجمهوریة الإيراني، حسن روحاني، الاربعاء (22 تموز 2020)، عن حقيقة توسط رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بين طهران والرياض.

وقال واعظي في تصريح صحفي، إن "المحادثات بین رئیس الجمهوریة حسن روحانی ورئیس الوزراء العراقی مصطفی الکاظمی شکلت منعطفا فی العلاقات الجیدة بین البلدین، وبعد هذه الزیارة، سیزداد حجم العلاقات والزیارات ومتانة العلاقات السیاسیة والأمنیة بین طهران وبغداد".

واضاف أن "وضع الیوم فی المنطقة حساس للغایة بالنظر إلی أن الحکومة العراقیة الجدیدة تم تشکیلها وتسیطر علی الأمور بقوة وهو أمر مهم للغایة".

وعن وساطة العراق بین طهران - الریاض أو طهران - واشنطن قال واعظي إن "الکاظمی مهتم بعلاقات جیدة مع دول الجوار فی بدایة مهام عمله، وکما سافر إلی طهران، سیسافر إلی دول الجوار الأخری ولیس کوسیط".

وتابع أن "العلاقات الإیرانیة العراقیة تتجاوز كل المعوقات ولم تكن زيارة الكاظمي إلينا من أجل الوساططة"، مبينا أن "إيران لديها حدود مشترکة مع العراق طولها 1450 کیلومترًا ومشترکات ثقافیة وتاریخیة ودینیة واسعة وهناک العدید من القضایا المثیرة للاهتمام فی العلاقات بین طهران وبغداد لدرجة أنها لیست مسألة وساطة".

زبين واعظي أن "علاقتنا نريدها جيدة مع الجميع بما فيها السعودية"، مبينا أن "الدبلوماسيين في إيران والسعودية يمتلكون الخبرة اللازمة لإخراج العلاقات بین طهران والریاض من الوضع الحالی".

وفي وقت سابق، اختتم الوفد العراقي، اليوم الاربعاء (22 تموز 2020)، برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي زيارته إلى إيران.

ونقلت وكالة الانباء العراقية الرسمية، إن "الوفد العراقي برئاسة الكاظمي اختتم زيارته إلى إيران".

قبيل ذلك التقى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، في العاصمة الإيرانية طهران.

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أن "اللقاء جرى خلاله بحث تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، كما جرى تناول مجمل الأوضاع الثنائية والإقليمية وتأثيراتها على العراق وإيران".

وأضاف البيان، أن "الجانبين بحثا سبل الجهود الثنائية في تجاوز الآثار الصحية والاقتصادية لجائحة كورونا، والتحديات التي شكلتها الأزمة الاقتصادية الراهنة، فضلاً عن الجهود الثنائية لتجاوزها بما يخدم مصلحة الشعبين العراقي والإيراني".

وأشار البيان إلى أن "هذا اللقاء يأتي ضمن زيارة الكاظمي الرسمية للجمهورية الإسلامية، على رأس وفد حكومي عراقي، والتي بدأت الأمس".

وأوضح البيان، أن "اللقاء، حضره الوفد الحكومي العراقي المرافق رئيس مجلس الوزراء،  فيما حضر عن الجانب الإيراني عدد من أعضاء مجلس الشورى الإيراني".

وأجرى رئيس مجلس الوزراء العراقي، أمس الثلاثاء، زيارة رسمية على رأس وفد رفيع إلى العاصمة الإيرانية طهران، واُجري خلال اللقاء، المراسم الرسمية، خلال لقاء الكاظمي، الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وكان من المفترض أن يزور الكاظمي المملكة العربية السعودية قبل إيران، إلا أن تدهور الحالة الصحية للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ساهم بتأجيل الزيارة للسعودية، وتقديم زيارة الكاظمي لطهران قبل السعودية.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©