لاعبة كورية جنوبية تثير ضجة كبيرة بعد انتحارها

تخطي بعد :
رياضة 2020/07/02 17:52 398 المحرر:hs
   

بغداد اليوم/ متابعة

نجحت لاعبة كورية جنوبية أقدمت على الانتحار هربًا من إساءات مدربيها، في تحقيق هدفها بعد موتها بإخضاع المسيئين لها للتحقيق فيما قاموا به تجاهها، كما تحوَّل موتها إلى قضية شعبية وسياسية بعدما وصل صوتها إلى رئيس جمهورية كوريا الجنوبية على الرغم من مفارقتها الحياة.

وكانت لاعبة المنتخب الكوري الجنوبي للترياثلون، تشوي سوك-هيون قد أنهت حياتها هربًا من الإساءات البدنية واللفظية التي تعرضت لها من قبل الطاقم الذي يشرف على تدريبها.

وأقدمت تشوي البالغة من العمر 22 عامًا، على إنهاء حياتها خلال وجودها في معسكر تدريبي، حيث عثر زملاؤها عليها جثة هامدة، حيث تم إبلاغ الشرطة بالواقعة.

وتم الكشف عن سبب انتحار تشوي من خلال عدد من الرسائل النصية التي أرسلتها إلى والدتها، توسلت فيها إليها أن تنقذها وتفضح ما تتعرَّض له من اعتداءات وإهانات، كما كتبت في مذكراتها عدة مرات عن تعرضها للاعتداء، فقالت في إحدى الصفحات:" لقد تعرضت للضرب اليوم.. أنا أبكي كل يوم"، كما تركت تشوي عدة تسجيلات صوتية تؤكد فيها تعرضها للضرب والإهانة بوتيرة متكررة.

وكشفت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية أن :"مدربيها كانوا يضربون اللاعبة المنتحرة بسبب زيادة وزنها عن الحد المسموح به، حيث قام مدربها بتعنيفها بشدة بسبب زيادة الوزن، وفي أحد التسجيلات الصوتية ظهر بوضوح صوت صفعة وجهها المدرب لوجه تشوي".

وتبيَّن أن تشوي تقدَّمت بشكوى إلى اللجنة الأولمبية الكورية الجنوبية على أمل أن تحقق فيما تتعرض له، غير أن شكواها لم تجد أي استجابة، كما طلبت المساعدة من عدد من المؤسسات العامة دون أن تجد من يساعدها على تخطي المحنة التي تتعرض لها.

من جانبه، دعا الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه- إن، إلى اتخاذ التدابير الكفيلة بمنع أي إساءة لحقوق الإنسان في المستقبل، معترفًا بأن شكاوى تشوي لم تجد من يستجيب لها.

ونشرت الرئاسة الكورية الجنوبية، اليوم الخميس، عبر موقعها الرسمي، عريضة شعبية موقعة من 35 ألف شخص تطالب بالتحقيق فيما وقع لتشوي.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top