’’صقر بغداد ’’ و ’’سور بغداد’’ يعودان للواجهة من جديد.. نائب يطالب بتحقيق خاص بمشاريع تضمنت شبهات فساد

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/27 19:30 853
   

بغداد اليوم - بغداد

دعا النائب عن محافظة بغداد علي الغانمي، السبت (27 حزيران 2020)، الى فتح تحقيقات خاصة ببعض المشاريع الخدمية والأمنية في العاصمة، التي توقفت بسبب شبهات فساد عليها.

وقال الغانمي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "هناك مشاريع مهمة وكبيرة، وبعضها استثمارية، وهناك مشاريع مهمة منهم أمنية مثل (صقر بغداد) و(سور بغداد)، وغيرها من المشاريع الخدمية التي لم تنفذ، ومشروع صقر بغداد فيه شبهات وملفات كثيرة وبعضها عند لجان التحقيق المختصة".

وأضاف "اننا ندعو الى اعادة التحقيقات بكافة المشاريع المتوقفة في العاصمة بغداد الأمنية او الخدمية، خصوصاً ان بعض ملفات تلك المشاريع في هيأة النزاهة"، مؤكداً أن "الفساد مرتبط بشكل وثيق بالقضايا السياسية، ولهذا هناك تكتم على بعض نتائج التحقيق، بسبب الضغوطات او غيرها، ولهذا على الحكومة الجديدة، اعادة فتح كل هذه الملفات".

وكانت اللجنة الامنية بمجلس محافظة بغداد السابق اعادت، الاربعاء 30 كانون الثاني 2019، فتح ملف منظومة صقر بغداد مبدية استغرابها من بقاء اثاره بعدد من الشوارع رغم التصويت بايقاف العمل به.

وقال عضو اللجنة سعد المطلبي في حديث لـ ( بغداد اليوم )  ان "ملف قضية صقر بغداد، الآن بيد النزاهة والقضاء، وهم لهم كلمة الفصل بهذا الملف".

وبين المطلبي ان "رفع آثار منظومة صقر بغداد من مسؤولية وزارة الداخلية، عمليات بغداد، وإذا كانت تؤثر على جمالية المدينة فعلى امانة بغداد رفعها من شوارع العاصمة ونستغرب بقائها".

وأضاف انه "لا توجد اي امكانية لإرجاع هذا المشروع من جديد، فنحن في مجلس بغداد صوتنا سابقا على ايقاف المشروع، واذا طرح الموضوع مجددا فمجلس بغداد سيصوت هذه المرة على الغاء المشروع".

وكانت محافظة بغداد اعلنت بتاريخ 27/ كانون الأول/ 2017، المباشرة بتطبيق منظومة "صقر  بغداد الالكترونية" لبناء قاعدة بيانات رقمية تسهم في تعزيز الأمن، وكشف السيارات المفخخة، عن طريق (ليبل) يتم لصقه على زجاج السيارة مقابل مبلغ مالي قدره (15) الف دينار عراقي.

وعبر مواطنون عن امتعاضهم من هذا الاجراء، نتيجة عدم انعكاسه بشكل ايجابي على الواقع الامني في ذلك العام.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top